اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار O  70 ألف عامل بالغزل والنسيج يبدأون صرف 80 مليون جنيه.. اليوم  O  مجلس الوزراء: 425 مليون جنيه.. دعماً لمزارعي القطن  O  فرصة أخيرة حتي 6 نوفمبر.. لتحويلات الطلاب بين كليات الأزهر  O  التضامن تسعي لاسترداد 500 مليون جنيه "مجمدة" من "المالية"  O  إنهاء خدمة معتز مطر من الشباب والرياضة  O  القبض علي موظف بـ"القابضة للمياه" بتهمة الرشوة  O  القبض علي أخطر خلية إرهابية بالبحيرة  O  السفير الأمريكي الجديد بالقاهرة يصل الشهر المقبل  O   نيابة بورسعيد تحقق في إعدام مليون شيكارة أسمنت  O  أبوالنصر: 90% من ميـــزانية الــوزارة.. مرتبــات  
أهالي رفح.. لـ "المساء "
نتفهم إجراءات الحكومة لمواجهة الإرهاب
رقم العدد
21002
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ماهو رأيك فى كيفية التعامل مع مظاهرات الطلاب فى الجامعة ؟
 الفصل
 الإنذار
 الحرمان لمدة سنة
 الإحالة إلى النيابة
 لا أهتم
   
المساء اون لاين

تواصل مع موقع المساء الالكترونى عبر أنشطته التفاعلية وجولاته الميدانية

مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
 
رمضان كريم   
 
الشيخ محمد غنيم.. سفير الأزهر في رمضان
7/29/2013 1:59:20 PM
زكي مصطفي
   

لم يكن حفظه القرآن الكريم مبكراً مصادفة أو ضربة حظ بل إن ابن الوز عوام.. وكل عائلة "الكرابيجي" التي ينتسب لها الشيخ محمد أحمد غنيم الكرابيجي تحفظ كتاب الله أباً عن جد.. فعمه الشيخ الراحل أبو اليزيد أول صاحب مكتب لتحفيظ القرآن الكريم في قرية دمتيوه مركز كوم حمادة محافظة البحيرة وعمه الشيخ محمد ابن وزارة الأوقاف وأحد القلائل الذين حفظوا كتاب الله الكريم بقراءاته السبع ومازال عمه الشيخ بكار غنيم الكرابيجي كبير الوعاظ وأحد أعظم خطباء وزارة الأوقاف بمحافظة البحيرة.
ساعد هذا الجو المفعم بالروحانيات الطفل محمد أحمد غنيم علي حفظ كتاب الله بقراءاته المتعددة دون العاشرة علي يد الشيخ إبراهيم سعيد جبر والتحق بالأزهر الشريف ليصبح مدرساً بمعهد دمتيوه الأزهري حصل علي عشرات الجوائز المحلية والعالمية وفاز بالمركز الأول في مسابقة الأصوات الحسنة التي أقامتها وزارة الأوقاف عام 2001 برئاسة الشيخ الراحل أبو العينين شعيشع ليتم ترشيحه لقراءة القرآن الكريم في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف أمام رئيس الجمهورية الأسبق الذي كان فاتحة خير عليه فمنذ ذلك التاريخ حتي اليوم يتم الاستعانة بالشيخ محمد غنيم في إحياء الليالي الرمضانية بالدول العربية والأوروبية والافريقية وفي المحافل والمناسبات الداخلية.
يقول الشيخ محمد: سافرت لإحياء شهر رمضان الكريم في المراكز الإسلامية بكندا وكينيا ونيجيريا ولندن وجزر المالديف وسنغافورة وفنزويلا والولايات المتحدة الأمريكية ولوس أنجلوس وهذا العام سافرت لأسبانيا.. وكان حسن قراءتي وجمال صوتي سبباً في هداية العشرات من أهالي تلك الدول للإسلام.
يضيف غنيم: ان القرآن الكريم نزل بمكة المكرمة ومازال وسيظل يقرأ في أم الدنيا مصر وسيظل قراء أرض الكنانة أفضل من تلي كتاب الله بحسن أصواتهم وسلاسة قراءاتهم ووضوح لغتهم التي يفهمها القاصي والداني.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 242        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 100%
ممتاز   جيد   ضعيف      
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012