اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الرئيس السيسي يصدر قرارا بإنشاء المجلس القومي لمواجهة الإرهاب والتطرف
رقم العدد
22002
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
 
الفن   
 
ميرنا وليد تطرح ألبومها الجديد علي اليوتيوب.. وتؤكد:
مصدومة من الألفاظ والمشاهد الخارجة في المسلسلات والأفلام
4/21/2017 2:49:27 PM
إلهام عبدالرحمن
   

تطرح الفنانة ميرنا وليد أغنيات ألبومها "الحب همس" علي قنوات اليوتيوب بعد أن ظل مشروعاً مؤجلاً منذ 5 سنوات.
قالت ميرنا وليد بصراحة لا استطيع تحمل تكلفة طرحه في الأسواق خاصة ان عملية القرصنة التي لم نجد لها حلاً حرمت شركات إنتاج الكاسيت من إنتاج الألبومات لأن الألبوم مجرد تسجيله يطرح علي النت ولا يستطيع المنتج تجميع تكلفة التعاقد مع المؤلفين والموسيقيين.
تضيف ميرنا إن الأغنية الوحيدة التي صورتها منذ سنوات هي "باسألك" وحققت نجاحاً كبيراً لكني انشغلت بالتمثيل والزواج والإنجاب. وأجلت طرح الألبوم لكني فكرت أن أعرضه علي الجمهور بهذه الطريقة لأنني كما قلت لا أتحمل تكلفة إنتاجه. وفي نفس الوقت أتمني أن أعرف رأيهم في اختياراتي للكلمات والألحان.
عن فترة ابتعادها عن التمثيل التي امتدت لأكثر من 6 سنوات قالت ميرنا وليد إن قرار الابتعاد كان لرعاية ابنتي "مريم ومايا" وكان بإرادتي فلا يمكن أن احرمهما وأحرم نفسي من إحساس الأمومة والمتابعة الدائمة. وبصراحة أنا جربت طعم النجومية والشهرة من سن 15 عاماً عندما شاركت في بطولة فيلم "الراعي والنساء" مع كل من سعاد حسني وأحمد زكي والجميلة يسرا وكان دوري مساوياً لأدوارهم في المساحة وفي سن 16 مثلت دور البطولة في مسلسل "ذئاب الجبل" الذي مازال يحظي بمشاهدة عالية جداً كلما عرض وأيضاً أعمالي الأخري مثل "قاسم أمين وقصة الأمس ومتخافوش".. الحقيقة أنا شبعت نجومية ولا انبهر بهذا الجو أمام مسئوليتي تجاه ابنتي.
عن عودتها للدراما ورأيها فيما يعرض علي الشاشات قالت: سعيدة لأن الجمهور يذكرني ومحتفظة بمكانتي في قلوبهم. ولهذا متأكدة عند عودتي سأجد نفس الحب خاصة بعد أن كبرت ابنتاي واستطيع تركهما فترة طويلة ولابد أن أعود لأكمل مشواري من نفس النقطة التي توقفت عندها.
تضيف الفنانة ميرنا وليد أن هناك تطوراً نقيضاً في الصورة والديكور وظهر جيل جديد من المخرجين والكتاب والممثلين أيضاً. لكني مصدومة من كم الألفاظ والمشاهد الخارجة أيضاً والعنف المبالغ فيه. واستغرب كيف مر كل هذا علي الرقابة طالما أن الرقابة مازالت موجودة. لابد أن تؤدي دورها بشكل صحيح وهذا لا يتعارض أبداً مع حرية الإبداع. ما أعرفه وتعلمته أن الفن فن ألغي فن القبح والتدني. لأن إخواتنا وأطفالنا يكبرون علي هذه الألفاظ واللقطات.. ويتشربون هذا النمط من السلوكيات التي تدمر مجتمعنا وقيمنا.. وعلي سبيل المثال فوجئت أن ابنتي عادت من المدرسة تردد أغنية مهرجانات بألفاظ غريبة وعندما سألتها "سمعتيها فين" قالت واحدة زميلتي في المدرسة فماذا نفعل؟ هل نعزل أولادنا داخل البيوت أم نتخلص من هذه الأنماط الغريبة علي تربيتنا وأصولنا!!

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 548        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012