اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
السيسي يصدر قرارا جمهوريا بالعفو عن 502 من المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر
رقم العدد
21969
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
 
ستاد المساء   
 
المارد الأبيض.. يخرج من القمقم
4/20/2017 1:10:04 PM
تحليل ـ طارق مراد
   

انتفض أخيراً المارد الأبيض.. وخرج من القمقم.. وأزاح عن كاهله غبار 54 يوماً لم يعرف خلالها طعم الفوز.. وكان فريق الطلائع هو ضحية الزمالك الذي أراد أن تكون المباراة المؤجلة بينهما في الدوري العام لكرة القدم البداية الحقيقية لاستعادة لغة الانتصارات وهيبة أحد قطبي الكرة المصرية بالفوز عليه بثلاثية نظيفة.. في لقاء تسيده الزمالك لعباً ونتيجة وروحاً وبإرادة حديدية واصراراً علي الفوز والخروج من الخسائر المتتالية ليثبت أن الكبير كبير وأن ما حدث في الفترة السابقة مجرد كبوة.. وأنه قادر بخبراته وعراقته وتاريخه من خلال عودة الأداء الجماعي للزمالك والذي يعد أكبر مكاسب هذا اللقاء.. فلأول مرة منذ بداية الموسم يتسيد الأداء الجماعي اسلوب الزمالك الذي كان يغلب عليه الطابع الفردي وهو ما تسبب في عرقلة مسيرته في المرحلة السابقة.. وهو ما يعد شهادة نجاح لايناسيو المدير الفني البرتغالي الجديد للزمالك والذي فرض شخصيته علي لاعبيه.
ويستحق هذا اللقاء أن نطلق عليه لقاء ضربات الجزاء بعد أن احتسب الحكم أمين عمر بشجاعة ثلاث ضربات صحيحة 100% لصالح الزمالك سجل منها باسم مرسي هدفين بينما أهدر مصطفي فتحي ضربة الجزاء الثالثة قبل أن يحرز نفس اللاعب هدف الزمالك الثالث.
ويمكن القول إن جميع لاعبي الزمالك كانوا نجوماً فوق العادة في رحلتهم للبحث عن استعادة الثقة في أنفسهم وإعادة البسمة لجماهيرهم ولمجلس إدارتهم وقيادة ناديهم لاحتلال مكانه الطبيعي داخل المربع الذهبي علي أقل تقدير حتي وان كانت فرصته قد تقلصت في المنافسة علي درع البطولة.
اتسمت المباراة بالسرعة والحماس والروح الكفاحية للاعبي الفريقين ورجحت كفة الزمالك أغلب فترات من حيث الاستحواذ علي الكرة والسيطرة علي مجريات اللعب والتحكم في دفة المباراة لعب ونتيجة.. وكان الشوط الثاني الأفضل من حيث الخطورة علي مرمي الطلائع من هجوم الزمالك الذي استغل الانهيار البدني للاعبي الطلائع في فتح أكثر من ثغرة في دفاعاته وتألق الثنائي طارق حامد ومعروف كلاعبي ارتكاز في الزمالك بينما انعدمت خطورة الطلائع في الشوط الثاني تماماً بعد خروج أحمد عيد عبدالملك كلمة السر في هجوم الطلائع. ولم يختبر أحمد الشناوي حارس الزمالك بشكل عام علي مدار المباراة اختباراً حقيقياً فيما تألق عماد السيد حارس الطلائع وأنقذ أكثر من هدف للزمالك.
وسط حالة من التوتر والترقب والحذر والطموح بدأت أحداث هذه المواجهة الساخنة بين الزمالك وطلائع الجيش بفعل الأجواء المحيطة بها والتي سبقتها بسبب أزمة لقاء المقاصة فالمارد الأبيض يحلم بالخروج من دوامة الأحزان والخسائر واستعادة بريقه ومكانته كأحد قطبي الكرة المصرية.. بينما طلائع الجيش يسعي لاستغلال ظروف الزمالك والتقدم خطوة علي حسابه للاقتراب من المربع الذهبي مستغلاً هزيمة المصري وتعادل سموحة فرصيده "35" نقطة.. ونتيجة لهذه الأجواء جاءت حمي البداية غاية في الاثارة والسرعة من لاعبي الفريقين.. فالزمالك كشف عن نواياه مبكراً معتمداً علي نجومه محمد إبراهيم وشيكابالا وأيمن حفني واستطاع هذا المثلث الهجومي وأمامه رأس الحربة باسم مرسي ومن خلفه لاعبي الوسط المدافعين طارق حامد ومعروف أن يفرض سيطرته علي منطقة المناورات ويضع الطلائع تحت ضغط ومحاصرته في نصف ملعبه ويجبره علي التقهقر للثلث الأخير أمام المنطقة الخطرة للتصدي للموجات الهجومية المتلاحقة للمارد الأبيض ولكنها لم ترق الي فرص حقيقية نتيجة للتكتل الدفاعي المنظم للطلائع والذي تفاعل بصرامة وقوة وسرعة انقضاضه مع كل كرة يحاول أن يقترب بها هجوم الزمالك من حارس مرماهم عماد السيد.
وفي ظل نجاح لاعبي الزمالك في فرض سيطرتهم علي مجريات اللعب واستحواذهم علي الكرة.. لعب خط دفاعه متحدياً بقيادة نجومه علي جبر ومحمود الونش وظهيري الجنب أحمد أبو الفتوح في الجبهة اليسري وحسني فتحي في الناحية اليمني ومن خلفهم الحارس العائد أحمد الشناوي بقرار من إيناسيو المدير الفني البرتغالي للزمالك.
ووضح أن هناك تعليمات واضحة من ايناسيو للاعبي خط الدفاع بتحمل مسئولياتهم في دعم هجوم الزمالك. كلما اتيحت الفرصة وبالفعل لعب أحمد أبو الفتوح دوراً كبيراً في تشكيل جبهة هجومية في الناحية اليسري.. ولم يقصر في المقابل حسني فتحي في القيام ببعض الانطلاقات الأمامية علي فترات في الجبهة اليمني لمعاونة شيكابالا.
ومن هجمة منظمة وبمهارة عالية يستحوذ أيمن حفني علي الكرة من تمريرة لمحمد إبراهيم لينفرد بالمرمي ولكن فرانك الجابولي يعرقله ليحتسب الحكم أمين عمر ضربة جزاء صحيحة يتصدي لها الجاسم مرسي والذي يسددها بمهارة عالية في الزاوية اليسري ليسجل هدف السبق الأول للزمالك ليجني ثمار هذا الأداء الهجومي ونجاح لاعبيه في امتلاك دفة المباراة بفضل سرعة وقوة الأداء وحسن تحركاتهم في الملعب والاستغلال الأمثل للمساحات الخالية وحسن التصرف بدون كرة.
يقابل أداء قتالي وروح عالية من لاعبي الطلائع بقيادة نجومه أحمد عيد ومحمد أشرف وعمودي والذي حاول أن يجرب في التسديد علي الشناوي ولكن براعة حارس الزمالك كانت لها بالمرصاد وبذل مدافعيه محسن وجلال جمال ومحمود البدري وعصام صبحي جهداً طيباً في التصدي للهجوم الأبيض.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 526        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012