اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مصر تثأر.. لشهداء المنيا
الرئيس: وجهنا ضربة كبرى لمعسكرات الإرهاب فى ليبيا
رقم العدد
21942
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
محمد مجاهد
"ليبرو"
محمد مجاهد
إبراهيم كمال
أضواء كاشفة
إبراهيم كمال
 
قلبى يسأليحرره:    مصطفى عثمان
qalbiyasal@yahoo.com
 
دردشة إلكترونية
8/4/2017 5:05:48 PM
   


انا "ر ـــ ح" من الجيزة : بدأت مشكلتي مع نهاية العام الدراسي الماضي فمع بداية الاجازة سافرت صديقتي الوحيدة الي البلد مع اهلها وبقيت انا بلا زميلة دراسة أو صديقة فبدأت انشغل بجروبات واتس اب وفيس بوك واقضي الساعات مع مواقع التواصل الاجتماعي وفي نقاش عادي تعرفنا ثم ارسل لي طلب صداقة وافقت عليه في لحظة ملل رهيب واصبحنا صديقين ولأول مرة اخفي شيئا عن اهلي وارتبك عندما اشعر انهم يراقبونني المهم انه طلب ان نلتقي.. رفضت وبشدة وهددته بقطع العلاقة نهائي ان تكرر منه هذا الكلام وبالفعل لم يكرره وبدأت اكتشف انه شاب جاد فعلا ومحترم.. فزاد اعجابي به بل وبدأت احبه خاصة والفارق بيننا في السن ليس كبيرا فانا 19 وهو 24 أي خمس سنوات أنا في السنة الثانية وهو يعمل جديدا في شركة اتصالات شهيرة.
مع عودة الدراسة وعودة صديقتي بدأت انشغل عنه يترك لي رسالة لا أرد عليها إلا بعد اسبوع حتي مل هو مني وابتعد وبدأت انساه.. اما الغريب هو ظهوره منذ فترة يريد عودتي اليه وانا احبه وحائرة هل اعود ام اتجاهله؟ عليك انت الاجابة عن هذا السوال وليس بالكلام وانما بالتفكير المتأني والهدوء في اتخاذ القرار لقد تسرعت بهذة العلاقة وكان الاجدر بك ان تشغلي اوقاتك في أشياء لا تسئ لك لا تخفينها عن الاهل لا تشعرين انك ترتكبي جريمة وانت تتكلمين فيها.. اما ان تدخلي في علاقة او مغامرة غير مضمونة فامر ليس بالجيد او المفضل خاصة لمن تربت كما فعل اهلك.. ومنحهم الحرية لك يلقي عليك بمسئولية مضاعفة لتثبتي جدارتك وتحملك لأفعالك.
لقد عرف هذا الشاب عنك ما يكفيه واكثر ولو اراد ان يتقدم لك فاهلا به اما ان يكتفي بالشات والموبيلات وطلبات الصداقة والخروج ايضا فهنا لابد من وقفة ويرحل غير مأسوف عليه.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 3267        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012