اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
أسرة آل الشيخ السعودية تكذب أمير قطر السابق
رقم العدد
21943
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
المقالات   
 
من الواقع
ندير مرفق السياحة.. بعقليات مضروبة!!

بقلم: محمد فودة
4/4/2017 3:46:12 PM
   

منذ سقوط الطائرة الروسية في سيناء في عام 2015 ومنعت روسيا سياحها ومعها دول أخري من زيارة المواقع السياحية في مصر.. ونحن "نتسول" دول العالم للعدول عن قرارها والسماح للسائحين بزيارة مصر.
لم يكن هذا "التسول" مجرد حب للسياح بقدر ما هو رافد من روافد العملة الصعبة في مصر يجلب اليها في زمن ما قبل المقاطعة بلايين الدولارات من خلال 15 مليون سائح يزورون مصر سنويا ويعمل فيه ملايين العمال.
ولكن ما الحيلة ونحن ننادي السائحين بأعلي أصواتنا من جانب.. ثم نعمل علي تطفيشهم من الداخل ليس من خلال التصرفات الممجوجة التي نعامل بها السياح من قبل بعض أفراد الشعب.. بل من خلال الروتين الحكومي الفاشل الذي يجعل السياح يهربون من مصر.
سوف أضرب مثالا حدث خلال هذا الاسبوع يدل علي أننا نتصرف مع السياح وكأننا في جزر منعزلة.. بعضنا "يهاتي" في طلبهم.. وبعضنا يتصرف بغير إحساس لإبعادهم:
نظمت شركة من اكبر الشركات الألمانية رحلة لمصر لزيارة معالمنا السياحية.. وكان ضمن هذه المعالم زيارة قلعة صلاح الدين بالقاهرة وضم الوفد 180 سائحا من مختلف الدول "عربية وأوروبية".. وعند وصولهم إلي قلعة صلاح الدين منعوا من الدخول لأنهم يرتدون "تي شيرتات" موحدة مكتوب عليها اسم الشركة الخاصة التي نظمت رحلتهم لالتقاط صورة جماعية لهم داخل القلعة؟!
هل هذا السبب يستدعي منع دخول الوفد إلي القلعة؟! لقد تم اجباره علي العودة تماما فغادروا منكسرين مخذولين!! هل هؤلاء الموظفون بقلعة صلاح الدين يدركون معني السياحة في مصر رغم أنهم يعملون في أحد المقاصد السياحية؟! أم أنهم مجرد "طراطير" كحراس للقلعة هدفهم منع السياح من الاقتراب منها أو دخولها؟!
الدكتورة رائده العدوي الخبيرة السياحية طالبت بتخصيص أرقام بوزارتي السياحة والآثار لتلقي شكاوي السائحين للعمل علي حلها موضحة أنهم في مصر يواجهون أزمة في عدم وجود مسئول تنفيذي يمكنه اتخاذ القرار المناسب في وقته.
وقالت إن منع الوفد السياحي الألماني من دخول القلعة بسبب ارتدائهم زيا موحدا يعد إساءة للسياحة المصرية بشكل مباشر.. وإن ادارة قلعة صلاح الدين لم تدرك الأبعاد السياحية والاقتصادية لتلك الصورة التي حاول الوفد السياحي التقاطها بالقلعة.
خالد عبدالعزيز فهمي عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار انتقد قيام الموظفين بالقلعة بمنع دخول الوفد السياحي الألماني لارتدائهم "تي شيرتات" عليها اسم الشركة التي نظمت الرحلة.
قال إن الفساد ليس شرطا أن يكون في سرقة فقط بل يمكن أن يكون سوء إدارة وتخلفاً من بعض الموظفين.. مؤكدا أن ما حدث ليس بيروقراطية بل هو تحجر وصل إلي عقول بعض البشر.
وأكد أن منع الوفد وإجباره علي العودة بسبب الـ"تي شيرتات" يؤكد أن وزارة السياحة والموظفين بها ليسوا من عالمنا بل من عالم آخر.
هكذا تعودنا.. فبدلا من أن نقول "نحمل السلاح بيد.. ونعمل باليد الأخري" نقول.. "نحن نتسول السياح من جهة ونعمل علي طردهم وتطفيشهم من جهة أخري".
لا أريد أن أذكركم أن عندنا مقاصد سياحية هائلة سواء في آثارنا التاريخية القديمة التي تضم ثلث آثار العالم.. أو شواطئنا البحرية.. أو فيما جد من السياحة العلاجية.. ولكننا بعقلية فاسدة نحبط الجهود التي تبذلها الدولة لعودة السياحة بمعدلها الطبيعي لمصر.
فكيف تعود السياحة ونحن ندير شئوننا بهذه العقلية المتخلفة.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 427        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012