اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
قمة مصرية - أمريكية.. في نيويورك
السيسي بحث مع ترامب دفع العلاقات بين البلدين.. لتحقيق مصالح الشعبين
رقم العدد
22059
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل تتوقع فوز الأهلي على الترجي في تونس
 نعم
 لا
 غير مهتم
   
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
ايهاب شعبان
أهل الرياضة
ايهاب شعبان
 
ستاد المساء   
 
الترسانة تستغيث بـ عبدالعزيز
3/20/2017 3:14:35 PM
كتب -جمال البدراوي:
   

مازالت أحداث الجمعية العمومية بالترسانة تلقي بظلالها علي تطور الأحداث بالترسانة بعد رفض الميزانية من الأعضاء وحالات التعدي وتحرير 13 محضراً بقسم شرطة العجوزة ضد رئيس النادي وأمين الصندوق بسبب الاعتداءات والإصابات التي لحقت ببعض أعضاء النادي وغير ذلك من الأحداث.
ففي تطور جديد قامت مصلحة الضرائب بالحجز علي نادي الترسانة لأول مرة في تاريخ النادي بسبب 22 مليون جنيه مستحقات مالية علي النادي وبذلك الحجز يتوقف الصرف والانفاق علي كافة قطاعات النادي وصرح المستشار أحمد الخطيب عضو مجلس الإدارة بان النادي يمر بالعديد من الأزمات العاصفة التي تسبب فيها رئيس النادي وبعض أعضاء المجلس الذين هرولوا لسحب أموالهم التي اقرضوها من قبل للنادي أثناء الأزمة المالية الطاحنة التي يمر بها النادي فور علمهم بالحجز علي أرصدة النادي من قبل مصلحة الضرائب ولذلك هناك محاولة أخيرة لانقاذ النادي بالاجماع سويا لتسوية كل المخالفات ولإخراج النادي من كبوته الحالية اما تقديم الاستقالة من الجميع وهو ما ستحدده الساعات القادمة وان كنا كأعضاء النادي وبمجلس إدارته نستغيث بوزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز لانقاذ قلعة الشواكيش من الانهيار الحالي.
من ناحية أخري قال ثروت جميل عضو مجلس إدارة النادي السابق ان هناك عضوين بمجلس النواب سيتقدمان باستجواب لوزير الأوقاف بشأن استخدام منبر مسجد النادي في الاغراض الشخصية لرئيس النادي.
كان أحمد جبر رئيس النادي قد اعتلي منبر المسجد وألقي خطبة قصيرة علي الأعضاء المصلين.
تساءل جميل هل سيتم التحقيق مع رئيس النادي لانه لم يحصل علي تصريح بالخطابة.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 113        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012