اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
السيسي والشباب .. حوار في حب مصر
رقم العدد
21910
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
 
ستاد المساء   
 
باسم "السالك".. لحق الزمالك
أحرز هدفاً قاتلاً ساهم في صعود فريقه.. برغم الخسارة 2/1 أمام رينجرز
3/20/2017 3:09:18 PM
تحليل: محمد مجاهد
   

نجح فريق الزمالك في عبور رينجرز النيجيري وتأهل لدور الـ 16 لرابطة الأبطال الأفريقية لكرة القدم بعد أن اجتاز مجموع المباراتين ذهاباً وعودة.. حيث فاز الزمالك في مصر 4/1 وخسر علي ملعب ننامدي ازيكيو بولاية اينجو معقل فريق رينجرز 1/2 في اللقاء الصعب الذي جري بينهما وشاهده جمهور كبير من ابناء نيجيريا تركوا المدرجات في الربع ساعة الأخير من المباراة بعد ان سجل باسم مرسي هدف الزمالك الوحيد الذي قلب الموازين لصالح ابناء الفانلة البيضاء الأمر الذي اصاب جماهير رينجرز بالحسرة وهم يشاهدون فريقهم يخرج مبكراً من البطولة ويستكمل الزمالك المسيرة ويكمل فرحة الأندية المصرية التي عبرت جميعاً هذا الدور سواء في رابطة الأبطال أو الكونفدرالية.
جاءت المباراة بصفة عامة مثيرة وتلاعبت باعصاب جماهير الكرة المصرية وكذلك جماهير رينجرز.. سيطر الزمالك علي النصف الأول من الشوط الأول.. وتألق رينجرز وهدد مرمي الزمالك ليخرج فائزاً بهدف.
وفي الشوط الثاني تقاسم الفريقان معظم فترات البداية لفريق رينجرز والنهاية للزمالك الذي حقق الهدف وعاد من نيجيريا منتصراً.
الأهداف
بدأ فريق رينجرز في التسجيل حيث احرز تيني توب الهدف الأول في الدقيقة الأولي من الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول عندما تلقي كرة داخل منطقة جزاء الزمالك وقف كل من علي جبر وإسلام جمال وأحمد أبوالفتوح يتفرجون عليه وهو يستلم الكرة علي راحته وسددها في المرمي محرزاً الهدف الأول ويتحمل دفاع الزمالك مسئوليته.
سجل الهداف القناص باسم مرسي هدف التعادل للزمالك في الدقيقة 75 عندما لعب أيمن حفني كرة عرضية متقنة فمررها علي جبر المتقدم للامام لباسم مرسي الذي لم يتوان في تسديدها قوية داخل المرمي محرزاً هدف الانقاذ للزمالك الذي قلب الموازين.
احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح رينجرز اثر عرقلة إسلام جمال مدافع الزمالك لمهاجم الرينجرز داخل المنطقة تصدي لها جودون وسجل منها الهدف الثاني لفريق رينجرز.
الزمالك حقق الهدف
حقق الزمالك الهدف وحصل علي المطلوب واستطاع بالكفاح والجدية الصعود لدور الـ 16 وهذا هو المهم من أجل التأهل وعبور موقعة صعبة.. كان الزمالك هو الأفضل خلال النصف ساعة الأول من المباراة واستطاع الوصول لمرمي رينجرز وضاعت 3 فرص محققة من ستانلي ومعروف يوسف وحسام باولو.. وظهر الفريق في حالة توهان من خلال الربع ساعة الأخير من الشوط الأول ولكن ربنا ستر نظراً لتباعد خطوط الفريق دفاعاً ووسطاً وهجوماً وترك مساحات كبيرة وفجوة واضحة بين خطي الدفاع والوسط الأمر الذي اعطي الفرصة لفريق رينجرز لشن الهجمات المستمرة التي تصدي لها محمود جنش بمفرده وهو من نجوم المباراة فعلاً.. وواصل الزمالك الانكماش الواضح حتي اجري محمد حلمي تغييرين لعب أيمن حفني وباسم مرسي مكان حسام باولو ومحمد إبراهيم فتغير أداء الزمالك بشكل ملحوظ حيث اتسمت تمريرات ايمن حفني بالاتقان ونجح في قلب الموازين نفس الشيء لباسم مرسي الذي شكل خطورة علي مرمي رينجرز وسجل هدف العبور للزمالك.
دفاع مهزوز
كان دفاع الزمالك مهزوزاً طوال المباراة ولم يتألق أي مدافع سواء أسامة إبراهيم أو إسلام جمال وعلي جبر وأحمد أبوالفتوح تركوا المهاجمين دون رقابة فعالة سواء من الاجناب أو العمق ولولا براعة محمود جنش لاهتزت شباك الزمالك بأكثر من 4 أهداف ولكن ربنا ستر ولم اشاهد دفاع الزمالك بهذه الحالة المتواضعة منذ بداية الموسم.
وخلال الجولة الأولي من المباراة لم يكن هناك تفاهماً اطلاقاً بين خطي الوسط والهجوم وكان الأداء عشوائياً والهجمات بلا خطورة والخطورة مفقودة تماماً سلبية من معروف يوسف وأحمد توفيق ومحمد إبراهيم وكفاح من طارق حامد.. ومحاولات فاشلة لحسام باولو وتحركات من ستانلي بلا أنياب وعند نزول إيمن حفني وباسم مرسي ودونجا قلب الموازين لصالح الزمالك.
فشلت محاولات بطل نيجيريا
فشلت محاولات بطل نيجيريا في استغلال الملعب والجمهور ليحقق مفاجأة كبري وتعويض هزيمته من الزمالك في مصر.. الفريق لعب علي فترات متقطعة من المباراة.. خلال النصف ساعة الأولي من المباراة لم يكن له أي انياب أو خطورة تذكر علي مرمي الزمالك باستثناء محاولات فردية فقط.. ثم عاود الفريق ونشط وهدد مرمي الزمالك في الربع ساعة الأخير من الشوط الأول الذي شن فيها هجمات خطيرة علي مرمي الزمالك مستغلا حالة الارتباك الواضحة التي كان عليها دفاع الزمالك وتهيأت للفريق أكثر من فرصة للتهديف ضاعت بسبب الاستعجال والتسرع في الهجمات وبراعة محمود جنش حارس الزمالك الذي صد 3 أهداف محققة.
ونجح الفريق في هز شباك الزمالك في الدقيقة الأولي من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.. وتوقعنا أنياب هجومية للفريق مع بداية الجولة الثانية للمباراة إلا ان الفريق اعتمد علي الكرات العرضية العالية التي نجح دفاع الزمالك في ابعادها.. وبمرور الوقت حاول الفريق اضافة هدف ثان ولكن ضاعت أكثر من فرصة.
استسلام
وبعد ان سجل باسم مرسي هدف الزمالك وجدنا حالة من الاستسلام انتابت الفريق داخل الملعب لدرجة ان الجماهير تركت المدرجات وغادرت الملعب بعد ان ايقنت ان حلم التأهل ضاع يا ولدي.
الأمر الذي اعطي الفرصة للزمالك بفرض السيطرة عليه وشن بعض الهجمات الخطرة نظراً لتواضع خط ظهر الفريق.. عموماً الفريق حاول وكافح وخرج من البطولة مبكراً.. والف مبروك للزمالك.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 288        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012