اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
عادت الأمة .. من قلب القمة
رقم العدد
21884
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
إيهاب شعبان
أهل الرياضة
إيهاب شعبان
 
المقالات   
 
من الواقع
رد من وزارة الداخلية ورجاء للمهندس ياسر القاضي

بقلم: محمد فودة
3/22/2017 1:58:06 PM
   

تلقي الأستاذ سامي حامد رئيس تحرير المساء الرد التالي من قطاع الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية.
بالإشارة لما نشرته صحيفتكم الموقرة بعددها الصادر بتاريخ 15 فبراير الماضي بشأن كلمتين للكاتبين محمد فوده وخالد السكران أشارا خلالها إلي انتشار السلع غير الصالحة للاستهلاك الآدمي في بعض المحلات والمطاعم والأسواق خلال الآونة الأخيرة بالرغم من جهود أجهزة مباحث التموين وبعض الأجهزة الرقابية.. وطالبا بضرورة تكثيف الحملات الأمنية لمواجهة تلك الظاهرة.
نود الإحاطة أن الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة تقوم بتحقيق انضباط الأسواق من خلال التأكد من مناسبة الأسعار وجودة وصلاحية المعروض من السلع ومطابقتها للمواصفات الصحية والقياسية والتأكد من سلامة مصدرها.
كما يتم التأكد من مدي التزام العاملين في مجال الأغذية بحصولهم علي شهادات صحية.. والتصدي لظاهرة الباعة الجائلين وخاصة باعة الأطعمة المكشوفة نظراً لخطورتها علي صحة المواطنين.
ويتم الاهتمام والمتابعة الجدية والدقيقة لعمليات إعدام السلع الفاسدة والمنتهية الصلاحية وغير الصالحة للاستهلاك الآدمي عن طريق تكثيف الحملات الأمنية والتي أسفرت جهودها خلال الفترة من 1/10/2016 وحتي تاريخه عن الآتي:
* ضبط 7953 قضية سلع غذائية منتهية الصلاحية.
* ضبط 3159 قضية تداول لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي.
* ضبط 109 قضايا تداول أسماك سامة.
ونود الإشارة إلي أن الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لا تدخر جهداً في مجال توجيه الحملات التموينية لضبط المخالفين والتعامل مع كل ما يشكل مخالفة.
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير.
توقيع:
مساعد الوزير لقطاع الإعلام والعلاقات
لواء طارق عطية
شكراً للواء طارق عطية علي هذا الرد الجامع لنشاط مباحث التموين.. ونرجو المزيد من الجهود لصالح صحة المواطنين بعد أن تكاثرت عمليات النصب والغش من قبل بعض معدومي الضمائر الأمر الذي يشكل خطورة علي المجتمع.

*******

إلي المهندس ياسر القاضي:
لا أريد أن أشعر بأنني غريبة في بلدي رغم قسوة الظروف التي تحيط بي.. فأنا حاصلة علي بكالوريوس نظم المعلومات الإدارية دفعة 2010 وأمنيتي الحصول علي وظيفة في أي وزارة أو أي قطاع حكومي حيث إنني الابنة الوحيدة للأم والأب وأعيش برعايتهما وعنايتهما.
وأريد أن أقف بجانبهما وأشيل الحمل عنهما وأرد لهما ولو جزءاً بسيطاً من معروفهما.
إنني أتساءل: متي يشعر المواطن الفقير بالمساواة والعدل في كل شيء؟! ومتي يشعر بأن له مكانة واهتماماً لدي السادة المسئولين في الدولة؟!
أكون شاكرة جداً برفع رسالتي للسادة المسئولين لعل وعسي تلين قلوبهم وأجد من يهتم بي ويتم إلحاقي بوظيفة حكومية في أي قطاع أو وزارة من الوزارات.
توقيع:
رانا محمد فريد حافظ
ت: 01007712152
هذه الرسالة أرفعها للمهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعله يتفضل بمنح صاحبة الرسالة فرصة عمل بإحدي الشركات أو الجهات التي تتبع سيادته حتي تشعر المواطنة أنها ليست غريبة في وطنها.. والشكر الخالص لسيادة الوزير.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 368        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012