اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مصر تثأر.. لشهداء المنيا
الرئيس: وجهنا ضربة كبرى لمعسكرات الإرهاب فى ليبيا
رقم العدد
21942
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
محمد مجاهد
"ليبرو"
محمد مجاهد
إبراهيم كمال
أضواء كاشفة
إبراهيم كمال
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
المساء تواصل انفرادتها أبو ريدة عضو بالفيفا بعد ملحق مايو

بقلم: سمير عبدالعظيم
3/18/2017 7:10:53 PM
   

بكل فخر واعتزاز اسمحوا لي أن أضع "المساء" جريدتي التي تربيت فيها علي مدي أكثر من نصف قرن في مكانها الصحيح في الصف الأول من الصحف المسائية التي تصدر في مصر وكل بلدان الوطن العربي بصفحاتها وملاحقها الرياضية التي تقدمها منذ صدورها عام 1956 وتقدم الوجبات الشهية والأفضل للقارئ المصري والعربي بتحليلاتها ومقالاتها بكل وجهات النظر مع مواكبة الأحداث التي تتفرد وتسبق بها الجميع.
ولعل آخر ما قدمته هذه الزاوية التي اكتبها منذ اكثر من ثلاثين عاما "بلا حدود" كان يوم الأربعاء الماضي وأنا اتناول موقف المهندس هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري من انتخابات الاتحادين الافريقي والدولي وتصديت فيه بتصحيح خطأ وقعت فيه بعض القنوات الرياضية والمواقع الالكترونية في عرضها موقف المهندس أبو ريدة وبخاصة بالتزكية علي المقعد الحر في الاتحاد الدولي.. وهو ما لم يحدث.
وشرحت حقيقة ما حدث تماما بأن أبو ريدة رفض الترشيح للمكتب التنفيذي للاتحاد الافريقي ممثلا للدول الناطقة بالعربية والأسبانية والبرتغالية بعد أن وضع عيسي حياتو أمامه كل العراقيل ردا علي تجرؤ أبو ريدة للترشح في الكاف بعد ما حدث لرئيس الاتحاد الافريقي بتحويله إلي النيابة المصرية بسبب تصرفه الفاسد في حكاية منح مصر حق البث الفضائي لذا فقد اتجه إلي المقعد الحر للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي متفردا وموافقة الفيفا علي هذا الترشح.
وظن مجموعة من الاعلاميين في القنوات الفضائية والمواقع ان تلك الموافقة تعني حصول أبو ريدة علي المقعد الدولي وقدمت له التهاني غير انه ومن خلال عادتي في البحث دائما عن كواليس أي قرار أجريت عدة اتصالات مع مصادر مهمة في صنع القرارات في اماكن عدة منها الاتحاد الافريقي وفي نفس الليلة.. وعلمت أن ما حدث هو قبل ترشح أبوريدة فقط للمقعد الدولي وأن عليه أن يخوض انتخابات مهمة أمام بعض المرشحين الأفارقة الذين سبق ترشحهم علي مقعد الاتحاد الأفريقي وحصلوا علي موافقة الكاف في نقل ترشحهم إلي المقعد الدولي للفيفا إذا ما رغبوا وكان لابد أن يتم ذلك يوم عقد الجمعية العمومية أول أمس في أديس أبابا وهم مندوبو جنوب افريقيا وغينيا ومندوبه بورندي.
كتبت كل ذلك في مقال يوم الأربعاء الماضي قبل انعقاد الجمعية العمومية وكتبت في ختام المقال إن علي أبوريدة خوض انتخابات جديدة تجري في مايو القادم إذا ما ظهر مرشحون آخرون بعد رفض مندوب جنوب ايضا لعدم ادراج اسمه ضمن المرشحين وهو ما حدث في اليوم التالي تماما ولم يكن يعلم به أحد إلا مجموعة من القلائل ومنهم العبد لله.
ولم يترك عسي حياتو أبوريدة في حاله بل ظل يجري اتصالات بالفيفا بأن المندوب المصري لا يستحق الترشح حيث انه تقدم للترشح بعدالميعاد الذي انتهي منذ شهر نوفمبر الماضي وتخوف من شكوي بعض مندوبي الدول الأخري إلي أن اضطر أبوريدة للجوء للفيفا التي سمحت بترشحه كما حاول حياتو عودة مندوب جنوب السودان إلي الترشح حتي في الموعد الجديد الذي أصبح يوم 11 مايو في دولة البحرين إلا أن رئيس الاتحاد الدولي رفض وبات أبوريدة المرشح متفردا علي المقعد الثالث بعد نجاح كل من مندوبي غينيا وبورندي بالتزكية وانتظارا لترشح أي مندوب آخر أو نجاح أبوريدة بالمقعد الحر بالتزكية أيضا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي ويحق له حضور اجتماعات الاتحاد الافريقي وهو ما رحب به الرئيس الجديد أحمد أحمد من مدغشقر الذي أطاح بالكاميروني حياتو بفارق 34 20 صوتا بفضل جهود مصر التي أعرب عنها الرئيس المدغشقري الجديد والذي سوف يعيد لمصر كل حقوقها التي اهدرها المخلوع عيسي حياتو وبالتوفيق.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 1536        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012