اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مجلس الأمن يوافق علي اعتبار خطاب السيسي في قمة الرياض وثيقة رسمية
رقم العدد
21941
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
جمال البدراوى
علي فكرة!!
جمال البدراوى
 
مقالات رياضية   
 
أهل الرياضة
غضب الزمالك في صالح الحكام!!

بقلم: إيهاب شعبان
9/3/2017 2:39:54 PM
   

حصل الحكم الدولي جهاد جريشة علي عقوبة الإيقاف لمدة شهرين من اتحاد الكرة بعد الخطأ الذي وقع فيه بمباراة الزمالك مع مصر المقاصة. وهذا اعتراف صريح من إدارة اللعبة بأن الحكم تسبب في أزمة لا تزال مشتعلة حتي الآن.. ومن هنا نسأل بغض النظر عن الانتماءات والألوان.. من يعيد حق الزمالك في هذه المباراة؟ أو غيره من الأندية في حال وقوع مثل هذه الأخطاء الفادحة من الحكام؟
أقول ذلك لأن كرة القدم لم تعد مجرد لعبة والسلام. فهي صناعة وتجارة واستثمار. فعندما يخطئ أحد في هذه المنظومة يصبح ميزان اللعبة مختلاً. وتقع خسائر صارت بملايين الجنيهات فالفوز بالبطولة أو حتي الفوز بمباراة يزيد من قيمة وقوة أي فريق. ويرتفع تصنيفه في بورصة الرياضة. وبالتالي تحاول كل الأندية في جميع انحاء العالم الدفاع عن حقوقها بكل قوة واستماته. لاسيما أنها تدفع أجوراً ومرتبات ومكافآت للاعبيها ومدربيها وإدارييها. وتحتاج ايرادات لتغطية هذه النفقات الكثيرة والكبيرة وبخسارتها تنقص الإيرادات وتضعف قوة إدارات الاندية.
لذلك لا يجب أن يلوم أحد مجلس إدارة الزمالك علي محاولاته لاسترداد حق يراه مسلوباً منه. وخصوصاً أن الخسارة من المقاصة تبعده كثيرا عن الاقتراب من الصدارة في الدوري. ومن ثم يفقد لقبه. ومن يقل إن أخطاء الحكام جزء من اللعبة فهذا تبرير مثير للجدل كثيرا. والأخطاء حسبما أظن تكون في الأمور التقديرية واللعبات الغامضة التي يصعب رؤيتها بسهولة بالعين المجردة ولكن ما رأيناه في مباراة الزمالك لاعب يطير في الهواء ويبعد الكرة علي طريقه لاعبي الكرة الطائرة. والمدهش أن كل الناس شاهدوا الخطأ ولم يره اثنان هما الحكم ومساعده. والأكثر دهشة أن الحكم جريشة لم يعترف بالخطأ في تقريره وكأن شيئا لم يكن. ولو كتب ذلك لهدأت كثيرا ثورة غضب الزملكاوية ولكن ذلك لم يحدث.
وشخصياً مندهش كثيرا من وقوع جهاد جريشة أفضل حكم مصري وثاني أفضل حكم أفريقي في هذا الخطأ الفادح. لأن الحكم الشاطر يتحرك طولياً وعرضياً بشكل محدد تكشف له الرؤية وكذلك كيف لم ير حامل الراية هذه اللعبة المثيرة للجدل؟
وفي الحقيقة التحكيم في مصر يحتاج وقفة. ودراسة مستفيضة لمعرفة لماذا يجيد حكامنا في المباريات الخارجية ويقعون في أخطاء مثيرة في البطولات المحلية. وفاض الكيل بالجميع من تلك البيانات المتكررة من مجالس ادارات الاتحاد المتعاقبة بأنه سيتم تحسين مستوي الحكام والعمل علي تطويرها وهي في الحقيقية مجرد بيانات تثير الضحك لأنها لا نري أبداً أي محاولة لتحسين الحكام.
وعموماً لا نريد أن تكون الصورة كلها سوداء. ويستحق الزمالك الشكر علي أنه دفع اتحاد الكرة دفعاً عن أن يستعين بالحكم الخامس وعلي استخدام الفيديو. وبالتأكيد ستقل بذلك أخطاء الحكام ويحصل كل صاحب حق علي حقه.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 708        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 100%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012