اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
عادت الأمة .. من قلب القمة
رقم العدد
21884
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
إيهاب شعبان
أهل الرياضة
إيهاب شعبان
 
المقالات   
 
من الواقع
نريد عملاً.. لا تصريحات "البوكليت".. فكرة عبيطة!!

بقلم: محمد فودة
5/3/2017 4:01:22 PM
   

سبق أن صرح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بأنه يملك أجندة بها جدول زمني محدد لتنفيذ حلول كل مشاكل العملية التعليمية مقسمة إلي مشاكل عاجلة وأخري آجلة.. ولكنها جميعا مشاكل تحتاج إلي دراسات متأنية لحلها علي نار هادئة!!
وكنا نود من الوزير ـ وقد عرفنا تاريخه العلمي والمناصب التي تولاها وهو تاريخ مشرف وتولي مواقع تدعو للفخر ـ أن يحدثنا عن الجزء العاجل من المشاكل التعليمية الموجودة في أجندته.
لكن سيادة الوزير أبي إلا أن يحدثنا عن العيوب القائمة في نظام التعليم الحالي فقال موجها رسالة للإعلام: "غير مطلوب كثرة الكلام عن "البوكليت" لأن البوكليت فكرة عبيطة لا تستحق الكلام الكثير.. والاعلام عمل منه "بعبع"!!
ومع ذلك فإن الوزير د. طارق شوقي.. أخذ في امتحان الثانوية العامة هذا العام بنظام البوكليت الذي وصفه بأنه فكرة عبيطة!! صحيح أنه أخذه كحل مؤقت إلي أن يضع نظاما جديدا للامتحان في العام المقبل باعتبار أن الوقت المتاح له منذ تعيينه لا يسمح له بغير ذلك.
ولكن ألم يكن من الأوفق أن يترك الكلام عن "البوكليت" إلي أن يبشرنا بالنظام الجديد الذي سيطبقه في العام القادم؟!
قال الوزير ان التعليم الحالي لا يؤدي لتخريج أجيال قادرة علي التنافس مشيرا إلي أن هدف الوزارة حاليا هو تغيير نظام الثانوية العامة الحالي كونه موروثا قديما ومطلوبا هدمه!!
وتحدث د. طارق شوقي عن أن هدف الدولة خلال الفترة المقبلة هو تطوير التعليم وتغيير نظام القبول بالجامعة قائلا: كفانا حديثا عن الموضوعات غير ذات الأهمية.. فهناك آلاف الرسائل تأتيني عن جدول الامتحانات.
وللأسف نقول إن الوزير يتحدث كثيرا عن الموضوعات غير ذات الأهمية أكثر من حديثه عن تطوير التعليم.. وكنا نود أن يشير في أحاديثه عن هذا التطوير الذي قال إنه يملك أجندة خاصة بها جدول زمني محدد.. ويطلب منا أن نعطيه فرصة لذلك.
أما موضوع جدول الثانوية العامة لامتحان هذا العام الذي شغل به الطلاب وأولياء أمورهم الوزير بكثرة الكلام عنه فقال انه سيحسمه اليوم وسنباعد الوقت بين المواد وحنعمل جدول مريح ونقفل هذه الصفحة.
أكد الدكتور طارق شوقي أن متغيرات العصر وثقافة العولمة تفرض إعادة القيم والأخلاق بالمدارس.. خاصة أن عصر السماوات المفتوحة يهدد هوية مصر الثقافية.
وأود أن أقول للسيد الوزير إن إعادة القيم والأخلاق للمدارس ليس مهمة الوزارة وحدها.. وإنما هي منظومة متكاملة يقع العبء الأول فيها علي الأسرة التي يجب أن تلاحظ سلوك ابنها في الداخل والخارج وأن توجهه التوجيه السليم بعدم قضاء وقته في الشارع بالتغيب عن المدرسة.. وأن يحترم معلمه ونظام مدرسته.. ثم يأتي دور المدرسة بأن تضبط سلوكه داخلها بوضع درجات لهذا السلوك وإحكام السيطرة علي الطالب.. وهذا يستدعي إدارة حازمة من المدرسة إلي جانب الانشطة المدرسية.
ثم يأتي دور المسجد والكنيسة الذي يقوم علي حث الناس علي الاهتمام بسلوك ابنائهم وبث الفضائل التي تقوم هذا السلوك.. ثم يأتي دور الإعلام ودور الفن فلا ينبغي أن يكون الفن أداة لإبراز القيم الشائنة كأخذ الحق باليد بعيدا عن القانون.. والترويج للعادات القبيحة كشرب المخدرات وغيرها من العادات الهابطة.. ثم يروج الاعلام لهذه الافكار.
بهذا كله نستطيع أن نقوم الشاب قدر الامكان ونضبط سلوك الطلاب لا أن نتركهم يقضون أوقاتهم في الشارع بعيدا عن المدرسة.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 335        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012