اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
عادت الأمة .. من قلب القمة
رقم العدد
21884
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
إيهاب شعبان
أهل الرياضة
إيهاب شعبان
 
المقالات   
 
من الواقع
نرفض كلام وزير النقل الروسي الله يغنينا عن سياحهم!!

بقلم: محمد فودة
4/3/2017 12:45:36 PM
   

استبعد مكسيم سوكولوف وزير النقل الروسي استئناف رحلات الطيران مع مصر في الوقت القريب.. قائلاً: إن فريق الخبراء الذي اختبر إجراءات الأمن في مطار القاهرة مؤخرا خلص إلي أنه من غير الممكن استئناف رحلات الطيران في القريب العاجل!!
واشترط الوزير الروسي علي الجانب المصري القضاء علي التعليقات التي تم تحديدها من جانب المتخصصين الروس.. وعند ذلك سيكون الفحص النهائي للمطارات المصرية.
وأكد الوزير في حوار له مع وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" أنه يجب التوصل إلي اتفاق مع القاهرة من أجل خدمة المطار والطائرات التي تجلب الركاب مثل التفتيش علي الأمتعة وتنظيف الطائرات.. والتأكد من حالة الطائرة الفنية والتزود بالوقود حيث يمكن عودة السياحة مرة أخري للمنتجعات المصرية.
كلام وزير النقل الروسي فيه إهانة للسلطات المصرية.. بل فيه إذلال لها.. فهو يعتبر أننا دولة قاصرة عن تحقيق الأمن لسلامة الطيران الروسي.. ومن هنا هو يريد أن يعقد اتفاقا مع القاهرة من أجل خدمة طائراتهم والدخول في علاقة تعاقدية مع الشركات التي تتولي هذه الخدمة.
وشدد الوزير الروسي علي أن الكرة في ملعب الجانب المصري لأنه هو الأكثر اهتماما بعودة الرحلات الجوية مرة أخري وهي في المقام الأول إيرادات للقطاع السياحي.. لذلك يجب القضاء علي أي سلبيات.
والسؤال الآن: كم يمثل عدد السياح الروس بالنسبة للسياح من الدول الأخري؟! هل يمثلون 50 في المائة منهم؟! وهل ترضي روسيا أن يتدخل أحد في شئونها الداخلية كما تريد هي أن تفعل مع مصر؟!
اننا ــ وبكل الصدق ــ نرفض كلام الوزير الروسي جملة وتفصيلا.. فلا يعقل أن يعود السياح الروس إلي بلادنا بمثل هذا المنطق المعوج.. انه يتكلم بلغة فوقية لا نرضاها لأنفسنا ولا يمكن لأحد أن يرضاها لنا.
يتوقع وزير النقل الروسي إبرام اتفاقية أمن للطيران بين موسكو والقاهرة خلال شهر مارس الحالي.. وقال إنه تم إرسال مذكرة رسمية لوزارة الخارجية المصرية استعدادا للتوقيع علي بروتوكول التعاون في مجال الأمن في حين أن الجانب الروسي لم يتلق ردا رسميا من الجانب المصري حتي الآن.. مؤكدا أن التوقيع علي البروتوكول لا يعني فتح الرحلات الجوية مرة أخري ولكنها تدابير للسلامة فقط لمزيد من التحكم والسيطرة علي الوضع الأمني في المطارات المصرية.
ورغم أن روسيا أرسلت أمس الأول وفدا برئاسة جليب نيكيتين النائب الأول لوزير الصناعة والتجارة للاتفاق علي المراحل النهائية لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس خوفا من أن يحل الأمريكان محلهم إلا أننا نرفض المساس بحريتنا حتي ولو كان التفتيش علي مطاراتنا.
لذلك أتوقع بل يجب أن يرفض الجانب المصري كل طلبات الجانب الروسي وألا يوقع مذكرة التفاهم الأمني بين البلدين.
أؤكد اننا في حاجة لعودة السياحة بوجه عام وعودة السياحة الروسية بوجه خاص.. ولكن إذا كانت روسيا سوف تذلنا بسياحها وتشترط شروطا لا نرضاها لأنفسنا فإن الله يغنينا عنها.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 303        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012