اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الداخلية تؤكد رفع “درجة الإستعداد” قبل مؤتمر الشباب
رقم العدد
21999
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
مقالات رياضية   
 
أهل الرياضة
الموت الإكلينيكي لكرة الشواكيش

بقلم: إيهاب شعبان
2/3/2017 1:13:11 PM
   

عندما يتصفح أحد تاريخ الرياضة المصرية عموماً وكرة القدم خصوصاً سيتوقف طويلاً أمام ما قدم نادي الترسانة العريق من نجوم وأبطال وأمجاد ولذلك نقول إنه لا يليق أبداً ما يجري لفريق الشواكيش واحتلاله المركز قبل الأخير في مجموعته بالقسم الثاني للدوري وهو قريب من الهبوط إلي القسم الثالث وأتصور انه لو هبط فلن تقوم له قائمة من جديد فالبناء والصعود ليس سهلاً أبداً مع ما تشهده كرة القدم من تطورات رهيبة باعتبارها صناعة وتجارة ورياضة.
يبدو أننا نكتب الآن سطوراً ربما ستكون الأخيرة في كتاب كرة الترسانة ما لم يتدخل أولو الأمر لإنقاذه سريعاً ومد يد العون له ليستعيد عافيته وقوته لأن استمرار الوضع كما هو عليه يعني رضاء أصحابه بالموت الإكلينكي لكرة الشواكيش وتحويله إلي مجرد ناد اجتماعي وليس رياضي علي الرغم من وجود استاد رياضي علي أعلي مستوي وخبرات كروية لا تنكر من أبنائه لا يستفيد منهم أحد.
لست شخصياً مهتماً بالصراعات الدائرة بين الجبهات داخل النادي ولكن علي مجلس الإدارة الحالي ان يتوقف بعض الوقت لتقييم الموقف المتأزم فهو في النهاية المسئول أمام الأعضاء بل أمام التاريخ بأن هذا الانهيار الكروي حدث في عهده وتحسين الوضع لن يتم إلا إذا سارت الأمور سيرها الطبيعي وبالتأكيد توجد أخطاء إدارية وفنية في تركيبة فريق الكرة وبالتالي في قطاع الكرة الذي لم يعد يقدم لمنتخبات مصر أي لاعب مميز علي عكس الحال في الماضي البعيد والقريب فمن ينسي مثلاً حمزة عبدالمولي والشاذلي ومصطفي رياض ومحمد رمضان وعلي ماهر وغيرهم كثر.
والذي أتمناه ألا يهبط الترسانة وان يعود منارة رياضية مضيئة بالنجوم في الكرة وفي كل اللعبات.
نفس الشيء نقوله أيضاً عن النادي الأوليمبي العريق أقدم الأندية المصرية الوطنية علي الإطلاق ونعتقد انه ببعض الاهتمام سيعود الأوليمبي الذي يقاوم بقوة لاستعادة مكانته ومعه غزل المحلة صاحب الإنجازات الرائعة في السبعينيات.
وبمناسبة الحديث عن الأندية الشعبية نوجه التحية والتقدير لفريق نادي طنطا علي أدائه ونتائجه الطيبة في الدوري الممتاز تحت قيادة خالد عيد ونأمل ان يواصل أبناء السيد البدوي صحوتهم لإنهاء الموسم في مركز متقدم والفريق جدير بذلك.
وكل التمنيات الطيبة لفريق المصري في مشواره الأفريقي ونقول لجماهيره إن الفريق ليس وحده والإعلام والصحافة بجانبه كممثل لمصر في بطولة الكونفيدرالية الأفريقية وعلي الفريق ان يؤدي ما عليه للوصول إلي منصات التتويج وهو جدير بذلك.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 595        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012