اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الرئيس السيسي يمنح مسعود والجمل وسام الجمهورية .. وأبو العزم يؤدي اليمين
رقم العدد
21996
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
إيهاب شعبان
أهل الرياضة
إيهاب شعبان
 
المقالات   
 
مناوشات
"ميسي".. بالزي الرسمي

بقلم: محمد أبو الحديد
2/23/2017 4:38:02 PM
   

هل رأيت النجم الأرجنتيني الأشهر ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الأسباني وهو يرتدي البدلة الكاملة والكرافت. في الاحتفال العالمي الذي أقيم علي شرفه بالقاهرة للترويج للسياحة العلاجية والقضاء علي "فيروس سي"؟!
إن كنت قد رأيته مباشرة أو من خلال الشاشات التي نقلت وقائع الاحتفال.. هل بدا منظره غريبا عليك وأنت ربما لم تره من قبل في حياتك أو تشاهد له صورا صحفية أو لقطات تليفزيونية إلا وهو بالشورت والفانلة؟!
كثيرون يشعرون بالفارق. ويستغربون المنظر للوهلة الأولي خاصة إن كان اللاعب مازال يمارس اللعبة ولم يعتزل بعد حتي تتعود عيونهم علي رؤيته بعد الاعتزال بغير ملابس الملعب.
والأمر لا يقتصر علي اللاعبين أو الرياضيين فقط في اللعبات المختلفة. بل يمتد إلي أي فئة تقضي وظيفتها بأن تعيش مدة خدمتها داخل زي مميز غير الزي العام الذي يرتديه سائر المواطنين.
فالعسكريون أيضا يدخلون ضمن هذه الفئات.. وأعرف كثيرين استغربوا مثلا حين رأوا المشير حسين طنطاوي في احدي المناسبات بعد 25 يناير 2011 يرتدي البدلة المدنية والكرافت بعد عقود طويلة لم يشهدوه خلالها إلا بالزي العسكري المميز.. لقد بدا لهم كأنه شخص آخر.
إحدي المجلات الألمانية تحدثت عن العلاقة بين لاعبي الكرة والموضة. فقالت إنه في الماضي لم تكن العلاقة وثيقة ولا كان اللاعبون سواء وهم يمارسون اللعبة أو بعد الاعتزال يهتمون بالأناقة أو يجرون وراء مبتكرات الموضة.
الوضع تغير الآن وبالذات بعد ان دخلت بيوت الموضة العالمية الكبري ضمن الشركاء الرسميين والرعاة الممولين للأندية الكبيرة والمنتخبات الوطنية وفازت بنجومها كزبائن لمبتكراتها.
الآن هناك مئات النجوم الكرويين الذين أصبحوا من هواة الجري وراء الموضة بعد الجري وراء الكرة فلدينا "ديفيد بيكهام " الذي يبدو في البدلة الكاملة والكرافت كعارض أزياء محترف كما لدينا "ميسي" ورونالدو وغيرهم من مشاهير النجوم العالميين.
وتقول المجلة إنه في البداية كان التوصل لتصميمات تناسب أجسام اللاعبين التي تتميز بالاكتاف العريضة والأفخاذ القوية يمثل صعوبة لدي صناع الموضة سواء في تصميم الجاكت أو البنطلون.. لكن مع الطول الفارع - غالبا - للاعبين ومع الوقت زالت هذه الصعوبة.
وتذكر المجلة بعض الطرائف في هذا الصدد بالنسبة للمديرين الفنيين للفرق العالمية في أوروبا خاصة أولئك الذين يظهرون مع فرقهم في الملاعب بالزي الرسمي الكامل.. فهم ينسون أنفسهم وهم يجرون علي خط التماس ليوجهوا لاعبيهم داخل الملعب أو وهم يقفزون في الهواء معبرين عن فرحتهم بهدف أو بالفوز.
وقد حدث أن تمزق بنطلون بعضهم خلال هذه الحركات. وأشهرهم جوارديولا وزين الدين زيدان.
بدأت بـ "ميسي" وأنتهي به.. فالنجم الذي يستثمر نجوميته وشهرته لخدمة الناس في أي مكان يحفر لنفسه اسماً في التاريخ.. وقد وصل ميسي للعالمية فجاء وهو الأرجنتيني الذي يلعب في أسبانيا ليطلق من مصر مبادرة علاج مرضي "فيروس سي".
لم يفعلها أحد من نجومنا رغم أننا الشعب الأكثر إصابة وتعرضا لهذا الفيروس.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 606        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012