اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الرئيس.. رداً علي سؤال حول تصريحات البشير:
مصر تدير سياسة شريفة.. في زمن عز فيه الشرف
رقم العدد
21940
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
إيهاب شعبان
أهل الرياضة
إيهاب شعبان
 
المقالات   
 
من الواقع
ضبط المرور في مصر يحتاج إلي أيدي صارمة!!

بقلم: محمد فودة
2/23/2017 4:37:33 PM
   

تقاس حضارة الشعوب وتقدمها بمدي التزام مواطنيها في معاملاتهم وعدم تعدي أي مواطن علي حق الغير ليكون له السبق في الحصول علي الخدمة ضارباً بلوائح النظام في العمل عرض الحائط!!
وقد تعودنا هنا في مصر أن نتخطي الدور.. ويكون ذلك نوعاً من الشطارة.. فنتباهي أمام أصدقائنا وجيراننا أننا كسرنا النظام وحصلنا علي الأولوية في إنهاء مهمتنا دون مراعاة لحق من سبقونا!!
أذهب إلي محل للبقالة والناس تقف في الطابور منتظرين أن يأتي دورهم فنفاجأ بأن شخصا أو عدة أشخاص قد اعتدوا علي حقك وأنهوا معاملاتهم.. ولا يستطيع الواقف علي الخزينة أن ينهره ويأمره بأن يلتزم بالدور!!
وهكذا يحدث في عدة أماكن.. بل تكون الواسطة أحيانا هي العامل المهم في تخطي الدور والذي يستطيع أن يحصل علي هذه الواسطة يكون سعيداً لأنه التقي بمن ينفذ له طلباته في أقصر مدة ممكنة.
والالتزام بقواعد المرور هو أول علامة علي تقدم الشعوب.. وقد رأيت في الخارج كيفية احترام الاشارة والوقوف فيها إذا كانت مضاءة باللون الأحمر مهما كانت الطرق خالية من العابرين.. عكس ما يحدث عندنا فانك تري الفوضي في كسر اشارة المرور والسير عكس الاتجاه واهمال رخصة القيادة أو السيارة وعدم السماح لسائق آخر أن يتخطي بسيارته أمام سيارتك!!
في دولة مثل كندا لا يوجد عسكري مرور.. ولا توجد اشارات إلا في وسط البلد في الاحياء التجارية.. أما في المناطق السكنية فتوضع اللافتة مكتوباً عليها "استوب" ومعني ذلك ألا تتحرك بسيارتك إلا إذا كانت لك الأولوية في السير باعتبارك وصلت أولاً قبل الآخرين.
من هنا جاءت تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي للمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء بالتوصل إلي حلول جذرية لأزمة المرور وتعزيز الانضباط في الشارع.. وخاصة في المناطق التي تشهد اختناقات مرورية كبيرة لما في ذلك من انعكاسات مباشرة وإيجابية علي المواطنين وعلي العديد من القطاعات في الدولة.
وفي هذا الصدد طالب الرئيس بالعمل علي سرعة الانتهاء من كل مشروعات الطرق والكباري الجاري تنفيذها مع الحفاظ علي معايير الجودة العالية. بما يسهم في تطوير شبكة الطرق علي مستوي الجمهورية وتسهيل حركة انتقال الأفراد.. إلي جانب الإجراءات التي تقوم بها وزارة الداخلية لتعزيز الانضباط في الشارع المصري.
ونتيجة لهذه التوجيهات قال اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية إن الوزارة لن تدخر جهدا في دعم جميع إدارات ووحدات المرور علي مستوي الجمهورية بأحدث الوسائل والمعدات التكنولوجية ووسائل الاتصال والربط وتدعيم البنية التحتية الحديثة المدعومة بشبكة الكاميرات المتطورة والمتصلة بغرف العمليات.
ووجه الوزير بالبدء في تنفيذ حملات مرورية مكثفة اعتبارا من الأمس لفرض الانضباط المروري بجميع المحاور دون تحديد فترة زمنيه لها.
وقد استوقفتني عبارة الوزير "دون تحديد فترة زمنية لها" لأن إدارات المرور لا تتحرك لضبط الشوارع بناء علي شكوي للوزارة إلا ليوم واحد أو اثنين فقط ثم تتخلي عن دورها فتعود الأمور سيرتها الأولي.
إن التحلي بضبط المرور يتمثل في التربية أولاً تطبيقا لشعار "المرور أخلاق قبل أن يكون التزاماً" ونحن في مصر تعودنا علي الفوضي في كل شيء.. وما لم تكن هناك يد صارمة لضبط هذا المرفق الحيوي وتوقيع أقصي العقوبات علي المخالف فلن ينصلح حالنا.
إن إدارة المرور تكثف من حملاتها في الشوارع الرئيسية وتوفر لها من الضباط والجنود ما يجعل انسيابية المرور أمراً سهلا.. ولكن الإدارة ليست لديها الامكانات اللازمة لتغطية الشوارع الجانبية.. فهي تترك الحبل علي الغارب لكل المخالفين الذين يكسرون الاشارات ويحولون اتجاه السير في أحد الشوارع إلي اتجاهين رغما عن المارة.
إلي جانب أنها تترك السيارات المنتظرة تقف صفوفا متراصة في الشارع الواحد بحيث يصعب السير فيها.
إن انضباط حركة المرور - كما وجه الرئيس - يستدعي أن تقوم الإدارة المختصة بالكشف علي سيارات الأجرة وضبط السائق الممتنع عن تشغيل العداد.. وكذلك ضبط السائقين الذين يرفضون توصيل الزبون لأي جهة بحجة أن هذه الجهة مزدحمة أو أنها ليست في طريق السائق.
إن ضبط المرور في شوارع المحافظات يحتاج جهدا خارقا ومتابعة مستمرة لا تفتر أبدا فهو أول دليل علي حضارة الشعوب.. وقد سبقتنا دول كثيرة بهذا الالتزام الأخلاقي.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 652        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012