اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
التعليم العالى مجانا من اليوم .. لأبناء الشهداء
رقم العدد
21881
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
 
المقالات   
 
وماذا بعد
واحدة بواحدة..يا إخوان

بقلم: خالد إمام
2/16/2017 1:16:22 PM
   

في دنيا الإرهاب التي نحياها طوال 6 سنوات مضت ومازلنا لابد أن تكون مستيقظاً علي مدار الساعة. وجاهزاً للقتال. ورد فعلك سابق الفعل أو متزامناً معه.. وإلا فإن النتائج كارثية.
تحدثت أمس عن المحاولات المستميتة التي يقوم بها الإخوان والدول والمنظمات ووسائل الإعلام الداعمة لهم لمنع صدور قرار أمريكي يصنفهم جماعة إرهابية.. وضربت أمثلة علي ما تقوم به بعض هذه الجهات في دعمها للإخوان.. وركزت أكثر علي شبكة "بلومبرج" الأمريكية وعلي منظمة "كير" الإخوانية.
"كير" زعمت أن الإخوان لا علاقة لهم بالإرهاب وأن أفكارهم تعتمد علي السلمية ورفض العنف.. وهي مزاعم مكانهاالطبيعي وسط الدخان الأزرق أو عند "أم ترتر" أو في مراجيح مولد النبي لأن العالم كله وليس نحن فقط علي يقين أنهم إرهابيون حتي النخاع ولدينا الأدلة.
"بلومبرج" وفي مناورة مفضوحة تفتق ذهنها أمام سيل الدولارات الإخوانية المتدفقة علي حل وسط هو أن الإخوان ليسوا جماعة واحدة بل هم فروع في شتي الدول وكل فرع له توجهاته وسياساته ومنهم الصالح والطالح وهو كلام "قوادين" طبعا إذ ما دور التنظيم الدولي للإخوان الذي يجمع كل فروعه تحت لافتة واحدة ومبادئ واحدة..؟؟
كير وبلومبرج تخاطبان أعضاء الكونجرس علي أمل إقناعهم بوجهتي نظرهما ومن ثم قطع الطريق علي الرئيس الأمريكي وتجميد قراره المتوقع.
هنا أعود للفقرة الأولي من مقالي.. أن تكون مستيقظاً علي مدار الساعة وجاهزاً للقتال ورد فعلك سابق الفعل أو متزامناً معه.. وهذا ما فعله الرئيس السيسي بمنتهي الحرفية والقوة.
الشبكة المأجورة والمنظمة الإخوانية خاطبتا أعضاء الكونجرس.. والرئيس السيسي خاطب الأعضاء أيضاً في نفس التوقيت.. فخلال لقائه بهم في الاتحادية وضع أمامهم 3 مبادئ حاكمة في التعامل مع التنظيمات الإرهابية بشتي مسمياتها:
* المبدأ الأول.. "عدم التفرقة بين التنظيمات الإرهابية وضرورة اتباع منهج موحد إزاءها".
** أي أنه لا يجوز علي الاطلاق محاربة داعش وترك جبهة النصرة. ولا يجوز تصنيف القاعدة أو حماس أو بوكوم حرام جماعات إرهابية والتغاضي عن الإخوان أس الفساد والرحم الذي أنجب كل التنظيمات الإرهابية والعباءة التي نمت وترعرعت داخلها علي سموم البنا وقطب.. ومن غير المنطقي بالتبعية محاربة داعش في العراق وسوريا وتغميض العيون عنه في ليبيا كما كان يفعل أوباما.. الكل سواء والمواجهة لابد أن تكون شاملة وبوجه واحد وليس بألف وجه.
* المبدأ الثاني "تعزيز الجهود الدولية من أجل وقف تمويل التنظيمات الإرهابية ومدها بالسلاح والمقاتلين"
** المعني واضح وكاشف.. أن تكون المواجهة جماعية من كافة دول العالم فليست هناك دولة بعيدة عن الإرهاب أو محصنة منه.. ولابد من وقف التمويل الذي تتلقاه هذه التنظيمات الإرهابية من دول بعينها وفي مقدمتها قطر وكذلك منع السلاح الذي يتدفق عبر دول متاخمة لمناطق القتال وأيضاً منع دخول المقاتلين الذين ينضمون إلي التنظيمات عبر حدود دول بعينها وفي مقدمتها تركيا.. وأظن أن فضائح الدولتين تزكم الأنوف ولابد من محاسبة قادتهما جنائياً.
* المبدأ الثالث.. "التصدي لاستخدام تلك التنظيمات للمواقع الالكترونية ووسائل الاتصال الحديثة في الترويج لمنهجها الإجرامي".
** أي ضرورة ضبط إيقاع تلك المواقع والوسائل وعدم الالتفات إلي اصحاب الحناجر الذين اعتادوا الولولة ويزعمون أن أي رقابة إنما تحد من حرية الرأي والتعبير وتكبلها أيها الهلافيت عندما يكون وجود أو فناء دولة ما علي المحك فلابد من إجراءات استثنائية ولتذهبوا بحناجركم إلي الجحيم.. هذه المواقع والوسائل تستخدم فعلا في الترويج للمنهج الإجرامي لتلك التنظيمات وفي جذب مقاتلين جدد.. هذه المهزلة لابد أن تتوقف مهما كان الثمن.
مبادئ يمكن شرحها في مجلد ضخم صاغها الرئيس في "35" كلمة ترسم الخريطة المثلي للتعامل مع كافة التنظيمات الإرهابية.. الإخوان وداعش وجبهة النصرة والقاعدة وبوكوحرام وغيرها.. وقد وجه هذه المبادئ إلي أعضاء الكونجرس الذين في أيديهم قرار التصنيف وفي نفس توقيت التوجيه المعاكس.. "واحدة بواحدة" يا إخوان.. وهذه هي العبقرية المخابراتية كما يجب أن تكون.
الآن.. الكونجرس أمامه الحقائق كاملة وخريطة التعامل والقرار في يده وعليه أن يضع نصب عينيه أن الإرهاب لا دين له ولا وطن ولديه الاستعداد الكامل لنسف أمريكا ذاتها إذا واتته الفرصة.. تذكروا 11 سبتمبر .2001

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 679        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 100%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012