اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
هدية السيسي للمرأة المصرية في عيدها
رقم العدد
21876
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
على عبد الهادى
كورنر
على عبد الهادى
محمد بشاري
عامود نور
محمد بشاري
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
يا مسهل.. أخيراً سيصبح لدينا قانون للرياضة

بقلم: سمير عبدالعظيم
2/15/2017 1:08:39 PM
   

ستون عاماً مضت شهدت أحداثاً وثورات.. وتغيرات.. وتعديلات وحكومات. .وقوانين تتبدل.. ولوائح تعدل.. وأصوتاً بحت بحثاً عما يسمي قانون جديد للرياضة.. يزيح عن كاهلهم آخر قديماً أكل عليه الدهر وشرب وأصبح في نظر أبناء العصر الحديث "أولد فاشن" لا يستطيع أن يجاري ما يحدث في العالم وأظهر صورة الرياضة في مصر هي المتخلفة.
ولم يكن أمام الممارسين والمسئولين إلا التحايل واللف والدوران حول المشاكل وإذا ظهر شعاع الحل.. يظهر ما يعرقل حتي امتلأت ساحات المحاكم بالقضايا الرياضية كل ذلك بسبب وجود هذ العائق الذي اسمه قانون 1977.
وعلي مدي سنوات طويلة بعد ان بات القانون القديم كأن لم يكن ومات إكلينيكياً لعدم الاعتراف ببنوده ولوائحه وعدم قدرته علي مواكبة عصر التكنولوجيا ولوائح العصر الحديث جرت محاولات كثيرة بين الخبراء ومسئولين في المجلس الأعلي للشباب مرة ووزارة الشباب مرات أخري واللجنة الأوليمبية مرة ثالثة ورابعة ولكنها بادت كلها بالفشل وراح أبوك عند أخوك وامتلأت أدراج المؤسسات الرياضية بمشاريع لما يسمي قانون جديد للرياضة.
حتي السنوات الثلاثة الأخيرة ارتفعت فيها نبرة المطالبة بقانون جديد للرياضة يمنح كل ذي حق حقه ويوقف هذا الاهتراء والافتراء علي الرياضة بلوائح ضعيفة لم تعترف به اللجنة الأوليمبية الدولية أو حتي الاتحادات الدولية لأن تطبيقه في مصر عمل غير معروف أو معترف به.
وبات التهديد بإيقاف النشاط الرياضي الأوليمبي والدولي سيفاً علي رقاب الألعاب ليلغي ويهدد تاريخاً عريقاً للرياضة المصرية منذ الفراعنة وحتي بعده عندما كانت مصر في مقدمة بلاد العالم التي تمارس الرياضة.
وأخيراً ظهر من يستطيع تحقيق الحلم واخراج قانون للرياضة من دهاليز الظلام يري النور بفضل رجال بحثوا ودرسوا وصمموا علي اخراج القانون إلي النور وبدأت الجهود مع وجود شخصية آمنت انه لن يظهر هذا القانون إلا بالاصرار والسير بجد هو الوزير المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب الحالي الذي سوف يقول الزمن ان الرياضة بدأت تمارس.. وتشارك في البطولة.. وتحقق الألقاب بغطاء سليم اسمه قانون الرياضة الجديد.
ولا ينكر أحد التعاون المستمر الخلاق المخلص من جهات مسئولة ساندت وزير الشباب بداية من الحكومة التي اقتنعت بالفكرة بفضل جهود والحاح وزير دؤوب ومساندة برلمان آمن بمكانة بلده وهو يري شباب الرياضيين يحققون الانجازات ويحصدون الألقاب وبفضل لجنة الشباب التي تكون من خيرة أعضاء البرلمان بقيادة خبير رياضي له باع طويل في الادارة الرياضية هو المهندس فرج عامر الذي ربما يكون قد دخل مجلس النواب من أجل مهمة وحيدة هي قانون الرياضة سانده زملاؤه المخلصون.
ولا يمكن ان ينسي المجتمع الرياضي الدور البارز للجنة الأوليمبية المصرية التي تأتي علي قمة الرياضة.. برئاسة المهندس هشام حطب ثم يأتي دور الخبراء الذين وضعوا مشروع القانون واخذوا علي عاتقهم ان ينجزوه في زمن قياسي بلجنة نشيطة قادها واحد من أفضل رجالات المجتمع الكروي والرياضي اللواء حرب الدهشوري وزميله الكابتن الكبير أسامة خليل.. فماذا كانت المحصلة.
وافقت اللجنة المشتركة من أعضاء مكتبي الشئون الدستورية والتشريعية والشباب والرياضة علي مشروع قانون الرياضة المقدم من الحكومة في صورته النهائية بعد ادخال التعديلات اللازمة عليه.. ليدخل يوم الاثنين أول أمس في تاريخ الرياضة ومجلس النواب باصدار قانون يعطي العيش لخبازه ويصبح للرياضيين منبرهم دون التدخل الحكومي إلا في حالات الفساد المالي كما سيحل القانون الكثير من الأزمات التي تخص الأندية والتحكيم الرياضي والانتخابات في الاتحادات الرياضي والأندية.. وأكد الأب الروحي للقانون المهندس خالد عبد العزيز -أسعد مخلوق- بأن اقرار القانون سيكون بداية لمرحلة صعبة من العمل وعمل لوائح جديدة لستة آلاف هيئة رياضية تمثل عصب الرياضة.. إنه فعلاً حلم ان نري القانون الجديد ويبدأ العمل به بأيام قليلة خلال الشهر القادم كما قال رئيس لجنة الشباب المهندس فرج عامر.. مبروك علي كل الرياضيين.. يا مسهل!!

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 919        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012