اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مجلس الأمن يوافق علي اعتبار خطاب السيسي في قمة الرياض وثيقة رسمية
رقم العدد
21941
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
جمال البدراوى
علي فكرة!!
جمال البدراوى
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
عودة المارد العربي انتظروا بطولة أندية تشد الجماهير..

بقلم: سمير عبدالعظيم
11/2/2017 4:17:22 PM
   

والله زمان يا عرب.. مضت سنوات طويلة من الزمن عندما ولدت فكرة الدورات الرياضية العربية يوم 7 مارس عام 1947 عندما تقدم عبدالرحمن عزام أمين عام جامعة الدول العربية بمذكرة اقتراح بإقامة دورات رياضية منتظمة تقام سنويا بين شباب الوطن العربي.. تحولت فيما بعد الي كل أربع سنوات انطلاقا من أن الرياضة هي أسمي واشرف وسيلة لربط شباب الدول العربية وتمكنهم من بناء مستقبل الامة العربية بسواعدهم الفنية واجسامهم السليمة.
في ابريل 1903 وافقت الجامعة العربية علي إقامة الدورات الرياضية العربية وأقيمت الأولي في مصر بالاسكندرية في نفس العام والثانية في لبنان والثالثة بالمغرب واستمرت الدول العربية تتناوب التنظيم حتي الدورة الحادية عشرة بمصر حتي أنشئ الاتحاد العربي لكرة القدم عام 1974 برئاسة المرحوم الأمير فيصل بن فهد رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الاسبق واتخذوا من مدينة الرياض مقرا له وكان يضم مجموعة كبيرة من ابرز الشخصيات الرياضية في الوطن العربي وأعضاء اللجنة الاولمبية الدولية ابرزهم المهندس أحمد دمرداش التوني "مصر" والأمير فيصل بن فهد "السعودية" وأحمد الفهد "الكويت" واللواء منير ثابت "مصر" وغيرهم.
استمر الاتحاد العربي للكرة يمارس دوره برئاسة الامير فيصل وبعد وفاته الي ان دخل علينا ما يسمي الربيع العربي الذي مزق الدول العربية وشتت بعضها وتوقف النشاط الرياضي العربي لاهتمام الدول العربية بشئون مواطنيها ومواجهة العدوان الجديد ومحاولة استعمار بعض الدول بالقوة.
الي أن ظهرت في الآونة الأخيرة بوادر وشعاع ضوء التضافر والأخوة العربية والتضامن العربي من خلال الرياضة وبدأ التعاون من جديد بين الاتحادات الرياضية العربية وابرزها في كرة القدم عندما بدأت الاندية بتعاون وتبادل الزيارات وإقامة مباريات بين شباب البلدان العربية واستضافت لقاءات أندية بارزه لاقامة المباريات علي أرضها وتكون دولة الامارات العربية هي صاحبة السبق في ذلك عندما استضاف السوبر المصري مرتين الأولي العام الماضي بلقاء الأهلي والزمالك في مدينة العين وهذا العام في أبوظبي كما استضافت مصر هذا العام السوبر الاماراتي.
وبعد نجاح فكرة وتنفيذ التعاون بين مصر والامارات تحرك الاتحاد العربي لكرة القدم برئاسة الامير تركي بين خالد رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بتطوير فكرة التعاون بين عدد من الاندية الي فكرة إقامة بطولة الاندية العربية لكرة القدم كما هو حادث بين كل قارات العالم في اوربا وافريقيا وآسيا وتنظيم بطولة بين ابطال الاندية العربية وتضم بطل الدوري وبطل الكأس او وصيف الدوري وتقام سنويا وتتداول العواصم العربية استضافتها وستكون هذا العام في مصر خلال المدة من 22 يوليو الي 6 أغسطس القادمين.. وتمت بمشاركة 12 فريقا تم اختيار عشرة فرق من ابطال الدوري والكأس هي الاهلي والزمالك من "مصر" العين الامارات الهلال والنصر "السعودية" الترجي "تونس" الفتح "المغرب" النفط "العراق" الفيصلي "الاردن" وفريق جزائري واقامة مباراتين فاصلتين بين 4 فرق عربية ليكون المجموع 12 فريقا يقسموا الي ثلاث مجمعات يصعد أول كل مجموعة ويضاف أفضل صاحب للمركز الثاني يتبارون علي اللقب وحمل الكأس.
كل ذلك املا في نقل كرة القدم العربية نحو آفاق جديدة وطموحات أرحب وأوسع ولتكون هذه البطولة بمثابة انطلاقة جديدة لعودة البطولات العربية وتشتمل كل الالعاب عندما كان هناك 27 اتحادا عربيا يشارك في الدورات العربية.
وهكذا تعود كرة القدم العربية لسابق عهدها الي الصفوف الأولي للبطولات الدولية كما هو الحادث الان علي مستوي القارات ولتعرض نفسها علي المجال الشعبي في كل انحاء العالم ليشاهدها الجمهور العربي وتكون اضافة علي المباريات العالمية التي يقبل عليها المشاهدون كل ذلك بفضل التعاون العربي المشترك بين جميع البلدان والتي اطلقت الامارات بدايته في استضافة السوبر للمرة الثانية الذي اقيم امس بين الاهلي والزمالك في مدينة ابوظبي العاصمة.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 1220        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012