اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الداخلية تؤكد رفع “درجة الإستعداد” قبل مؤتمر الشباب
رقم العدد
21999
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
سيكون.. وسيكون.. وسيكون!

بقلم: سمير عبدالعظيم
1/25/2017 11:53:53 AM
   

اليوم آخر مباريات الدور الأول لبطولة الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين والتي تقام في الجابون. اليوم لن ينظر المنتخب لأي نتائج سلبية شهدتها مباريات البطولة خلال تلك الرحلة لن يلتفت لخروج الجزائر. وكوت ديفوار والجابون وزيمبابوي الذين ودعوا البطولة اللهم إذا حدثت مفاجآت في لقاءات اليوم.
اليوم التفكير.. والتخطيط.. والاهتمام.. والترقب.. والتركيز لمباراة المنتخب المصري الأخيرة في هذه المرحلة أمام غانا.. اليوم سوف يأخذ لاعبونا كل سمات الهدوء والتركيز لأن اليوم هو يوم تكرار الفوز علي غانا.. يوم الصعود لدور الثمانية والذي سوف يريح فريقنا من التنقل إلي بلد أخري حتي ولو كانت غير "جنتيل" حسب مسماه.. سوف يتحمل كل هذه المتاعب.. ومشاكل الملعب وتعليمات الكاف المجحفة وعدم تسخين الفريق علي أرض الملعب وحشر اللاعبين داخل ممر مغلق وحتي تدريبات حراس المرمي ليكون بعيداً عن منطقة المرمي.
ولن ينس المنتخب متابعة مباراة أوغندا ومالي التي ستكون في ذات التوقيت في الساعة التاسعة بتوقيت القاهرة الثامنة بتوقيت الجابون.. حيث إنها مرتبطة بنتيجتنا.
اليوم لن يكون يوم كوبر وحده.. ولكنه يوم اللاعبين الذين سوف ينالون كل التقدير بكل ألوانه.. المعنوي.. والمادي مع الشهرة الواسعة يوم يواصلون جهودهم حتي يعودوا بالكأس لتخرج مصر كلها في استقبالهم وتعلن أنها قادرة.. يوم تريد.
يعلم الجميع أن الفريق يواجه بعض المشاكل الداخلية مثل إصابة عبدالشافي والتي يفكر معها الأرجنتيني في الاستفادة مما لديه من عناصر أخري جيدة ويفكر أكثر في الاستفادة من الجوكر أحمد فتحي ليكون ظهيراً أيسر بدلاً من عبدالشافي المصاب للاستفادة من خبرته ويلعب عمر جابر ظهيراً أيمن وكم تألق في هذا المكان كما تراه في ناديه الأوروبي.. وبالقطع فلن يجازف كوبر باشراك إكرامي حتي لو اعتذر له عن خطأ مدربه الذي لم يصل بعد إلي ادراك دوره في المعاملة النفسية للاعبين وفي هذا الجو وهذه المرحلة والتي تتطلب عملاً شاقاً للجانب النفسي الذي يجب أن يتفوق فيه علي العامل الفني ليثبت أن للقيادة والتدريب رجالاً يجب عليهم دراسة علمية وصناعته بعيداً عن الفهلوة وبث الفرقة وخلق جو بعيد عما يجب أن يكون عليه.
ولعل كوبر أدرك باعتذاره لإكرامي الدور الحقيقي للحفاظ علي لاعبه وهو ما يفعله أيضاً مع النني الذي يحارب في أكثر من جبهة ويواجه النقد ممن لا يعرفون مهمة واجبه الذي يؤدي علي أكثر ما يكون حسب رؤية المدرب الراضي عنه.
ويعلم كوبر أن التعادل يمكن أن يصل بفريقه إلي الدور الثاني ولن يأتي ذلك بخطط دفاعية يزرع فيها اللاعبين وسط نصف الملعب والتصدي للهجوم الغاني ويكون الأداء كله عبارة عن رد فعل وليس المبادرة والسيطرة واللعب بجرأة وشجاعة مع الحرص الشديد والرقابة الجيدة كل ذلك بلياقة بدنية وفنية ونفسية عالية.
أقول ذلك ولا يساورني أدني شك إن الفريق المصري قادر علي أن يصنع الفارق إذا هو قذف وراء ظهره أي نوع من أنواع التشكيك وهز الثقة والخوف وبأفكار هدامة لا يجب أن تظهر الآن.
كل ذلك نابع من ثقتي وثقة كل المصريين المحبين لبلدهم.. وفريقهم.. ولعبتهم بأن هذا الفريق بقيادة زميلهم الشاب العجوز عصام الحضري الذي يحرك الحجر في الفيفا ليشيد به وينقل حماسته وثقته بنفسه إلي زملائه ليؤكد ويؤكدوا معه أن المنتخب.. سيكون.. وسيكون.. وسيكون ويطيح بالشطر الثاني لن يكون لأنه فعلاً قادر علي أن يكون.. والله الموفق.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 1243        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012