اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
د. علي المصيلحي.. وزير التموين
الدعم العيني.. باق
رقم العدد
22061
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
عقب الفوز على الترجي هل تتوقع صعود الأهلي لنهائي أبطال أفريقيا ؟
 نعم
 لا
 لا أهتم
   
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
 
المقالات   
 
في حب مصر
غداً .. تبدأ المفاجآت

بقلم: أحمد سليمان
1/19/2017 2:56:35 PM
   

يدخل الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب البيت الأبيض غداً بعد حفل تنصيبه وسيكون العالم علي موعد مع مفاجآت مدوية ربما مع أول قرارات يتخذها الرئيس الأمريكي الجديد.
الرجل أثار حوله زوابع عديدة منذ ترشحه في الانتخابات واقتراب فوزه ثم انتصاره علي منافسته التي تحظي بأعلي معدل كراهية في الوطن العربي هيلاري كلينتون . ومنذ إعلان فوزه تأثر الاقتصاد الأمريكي صعوداً وهبوطاً وزادت مبيعات شركات وانخفضت مبيعات شركات أخري . وبدت في الأفق أزمات مع شركات عالمية من نوعية مرسيدس وبوينج لصناعة الطائرات ولوكهيد مارتن للصناعات الحربية وغيرها.
الاستخبارات الأمريكية استبقت الأحداث وأفرجت عن ثلاثة عشر مليون وثيقة تحكي تاريخها القذر وغير القذر علي الانترنت. تسلط فيها الضوء علي أنشطة الوكالة فيما يتعلق بحرب فيتنام وكوريا والحرب الباردة والأجسام الطائرة وغير ذلك . وكان الدافع وراء هذه الخطوة تلك الحرب التي شنها ترامب ضد أجهزة استخباراته وتوعده لها فور استلامه السلطة.
جون برينان مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية هاجم ترامب منذ يومين واتهمه بعدم الخبرة وقصور إلمامه بمهام أجهزة الاستخبارات وعدم إدراكه لخطورة روسيا التي يسعي للتعاون معها في القضايا العالمية. واتهم برينان ترامب بأن تغريداته تمثل خطراً علي الأمن القومي الأمريكي.
في المقابل حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس ترامب من محاولات تنفيذ انقلاب ضده تقوده القوي المعارضة له بدعم من الرئيس "الراحل" باراك أوباما والديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي الذين سيغيب أكثر من أربعين عضواً منهم عن حفل تنصيب ترامب.
بوتين قال في مؤتمر صحفي أمس الأول إن إدارة أوباما تحاول نزع الشرعية عن الرئيس الأمريكي المنتخب. ورفض بوتين التقارير الإعلامية الأمريكية التي تتهم روسيا بإخفاء معلومات عن تورط ترامب في علاقات مع فتيات هوي روسيات أثناء زيارته لروسيا عندما كان ينظم حفلاً لملكات الجمال.
الحرب ضد ترامب علي أشدها من الداخل الأمريكي أكثر من الخارج . وهناك شخصيات من المشاهير في السياسة والفن والرياضة أعلنوا معارضتهم للرئيس المنتخب . بل إن بعضهم مثل الممثل العالمي أرنولد شواريزنجر وجه شتائم مباشرة للرئيس ترامب . بالإضافة إلي رصد بعض الجماعات مبالغ تصل إلي ألفين وخمسمائة دولار لكل من ينزل الشوارع للتظاهر ضد ترامب.
هذه الهجمة الشرسة من إدارة أوباما وأجهزته ومعاونيه توقعتها فور إعلان فوز ترامب . بل توقعت أنه ربما يتعرض لحادث اغتيال أو تكون قراراته المستقبلية سبباً في تفكك الولايات الأمريكية علي غرار الاتحاد السوفييتي السابق . وهذه الهجمة نفسها ستدفع ترامب لاتخاذ قرارات حاسمة ضد معارضيه من الشخصيات العامة والإعلاميين والاقتصاديين والسياسيين وأجهزة الاستخبارات حتي يستطيع تسيير الأمور قبل أن يفلت منه الزمام.
وفي هذا السياق أعلن وليد فارس مستشار ترامب عن نية الرئيس الجديد مد يده للدول العربية وفي مقدمتها مصر فيما يتعلق بإنشاء تحالف عربي علي غرار حلف "ناتو" وهو ما يرفضه أوباما وهيلاري وفريقهما.
أعتقد أنه ابتداء من الغد سوف نسمع ونشاهد كل يوم الجديد القادم من الولايات المتحدة من نوعية الأخبار التي ستؤثر بشكل كبير علي دول العالم في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والإعلامية . تماماً كما جاءنا هذا الخبر الجديد من جامعة "برنستون" الأمريكية التي أعلن فريق من باحثيها نجاحهم في تحويل الضوء إلي مادة صلبة يمكن استخدامها في تصنيع ما يفوق الخيال. وسيحدث هذا الانجاز العلمي انقلاباً في المجال الفيزيائي حيث تم التحكم في حركة الفوتونات الموجودة في الضوء وعزلها وتثبيتها في مكانها بدلاً من تحركها في مسار الأشعة. وهذا سوف يساعد في تصنيع مواد غير مألوفة مثل الموصلات الفائقة " هايبر كونداكتورز" التي يمكنها توصيل تيارات من الإليكترونات بسرعة هائلة تفوق سرعة التوصيل في الكابلات المستخدمة حالياً.
هذا الإنجاز العلمي الهائل الذي نشرته مجلة"فيزيكال ريفيو إكس" علي الانترنت لن يكون الخبر المثير الوحيد القادم من الولايات المتحدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 661        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012