اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
د. علي المصيلحي.. وزير التموين
الدعم العيني.. باق
رقم العدد
22061
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
عقب الفوز على الترجي هل تتوقع صعود الأهلي لنهائي أبطال أفريقيا ؟
 نعم
 لا
 لا أهتم
   
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
بطولة أفريقيا بدأت ساخنة .. ربنا يستر

بقلم: سمير عبدالعظيم
1/16/2017 3:13:47 PM
   

لم يمض علي انطلاق بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تقام في الجابون إلا يومان فقط واليوم هو الثالث وغدا الرابع وتنتهي معه الجولة الأولي لجميع الفرق الستة عشر المشاركة في الأدوار النهائية.. أهمها بالنسبة لمصر لقاء المنتخب القومي مع مالي.. ثم في الختام غانا وأوغندا.
مع انطلاق مباريات البطولة بدأت المفاجآت عندما فشل صاحب الأرض الجابون في الحصول علي أول ثلاث نقاط وهو يلعب في العاصمة ووسط جماهيره علي الملعب الرئيسي الأفضل للبلاد عندما تعادل مع غينيا بيساو الضيف الجديد علي البطولة بهدف لكل منهما ويفقد نقطتين غاليتين ومازال أمامه لقاءان أقوي وأصعب هما بوركينافاسو والكاميرون صاحب الألقاب والمشاركات المتعددة للبطولة ومونديال كأس العالم واللذان تعادلا هما الآخران بنفس النتيجة.
وكانت المفاجأة الأخري تعادل الجزائر 2/2 مع زيمبابوي في المجموعة الثانية ثم هزيمة تونس أمام السنغال واليوم لقاء كوت ديفوار متصدر المشهد بين كل الفرق المشاركة عندما يلعب مع توجو ثم جمهورية الكونغو مع المغرب ليكون الختام غدا كما ذكرت بين مصر ومالي في لقاء حاسم نظرا لتقدم مستوي الفريق المصري العائد بخطورة أمم أفريقيا مع منافسها مالي صاحب المستوي الفني المتقدم كثيرا.
المشهد الذي بدأ مع انطلاق البطولة فان الطالع يؤكد انها لن تكون بطولة سهلة ولن يستطيع أي متابع أو محلل ان يؤكد اتجاه الكأس حيث الواضح انه سيكون للقادمين من الخلف الذين لم يظهروا في البطولات السابقة ان لم تكن المنافسة علي اللقب أو علي الأقل يحددون بصورة قاطعة لمن هو صاحب النصيب في حمل الكأس.
وبالنسبة للفريق المصري الذي سعدنا بفوزه في المباراة الودية أمام تونس والمستوي الراقي الذي قدمه الفريق علي مدي أغلب فترات اللقاء إلا أن الجهاز الفني بدأ التراجع عن توقعه في العودة بالكأس ووضح التردد في فرط الوعود ربما خوف من سيول النقد الذي سوف يواجههم بعد العودة أو الحرص علي طريقة "داري علي شمعتك تنور" متخذين من موقف قطبي التدريب الجوهري وحسن شحاتة عندما أظهرا نفس الحرص والخوف قبل بطولتي بوركينافاسو وأنجولا اللتين حققاها الاثنان بل وزادت عندما فاز شحاتة ببطولة 2010 ليؤكد الثلاثية.
وقد أزعجني شخصيا تصريحات كوبر المدير الفني للمنتخب عندما أعلن خلال المؤتمر الصحفي انه لا يمتلك أي خبرات سابقة في بطولة أفريقيا أو البطولات المجمعة وأضاف انه لم يكن سعيدا بوقوع غانا وأوغندا مع الفريق في بطولتي أفريقيا وتصفيات المونديال معلنا انه كان يريد منافسين علي "الكيف" ولحق نفسه عندما رد انه لحق الموقف بالتفكير الايجابي موضحا انه مستعد لمواجهة أي عقبة لأني أملك طموحات كبيرة.
كلام خطير ربما يكون مؤثرا قبل بداية المنافسة والدخول في معمعة المباريات قبل خوضها بأربع وعشرين ساعة فقط.. وان حاول تجميل موقفه واللحاق بتخوفاته عندما أعلن عن سعادته بالتحضيرات بعد أن تعرف أكثر علي كل شيء في مصر اللاعبين والجهاز.
ومن بشائر البطولة التي تخوف شكوي أكثر الفرق المشاركة من سوء الاقامة والملاعب حتي ان وجه كلودا لورا المدير الفني الفرنسي لمنتخب توجو انتقادات لاذعة للمنظمين للبطولة عن حالة الملعب الذي سيؤدي عليه فريقه المباريات والتي مازالت تحت الانشاء والمطلبات التي يراها الفرنسي لأول مرة في بطولة دولية وبلا استعدادات لائقة.
وعلي جانب آخر أعلن هيرفي رينارد مدرب المغرب عن اضطراره لاستجابة طلبات المنظمين والقائمين علي إعداد ملعب "أوييم" ليضطر لتغيير ملعب مران الأسود قبل مباراته مع الكونغو خوفا من تدهور أرضية الملعب التي تهدد أجسام اللاعبين.. والجدير بالذكر ان المسئولين عن منتخب مصر كانوا قد أعلنوا اعتراضهم علي الاقامة واستعدادات وتجهيز المكان.
* عزائي الخاص إلي أسرة المهندس الصديق عصام عباس المسئول عن الكرة في نادي المقاولون في عصره الذهبي لوفاة حرمه السيدة الأستاذة الإعلامية القديرة نجوي أبوالنجا رئيس القنوات المتخصصة في التليفزيون ومدير شبكة الشباب والرياضة في الاذاعة في أزهي عصورهما بعد صراعها مع المرض والتي فقد فيها الإعلام الإذاعي والتليفزيوني إعلامية من النوادر.. رحمها الله.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 878        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 100%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012