اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
هدية السيسي للمرأة المصرية في عيدها
رقم العدد
21876
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
على عبد الهادى
كورنر
على عبد الهادى
محمد بشاري
عامود نور
محمد بشاري
 
المقالات   
 
نظرة للمستقبل
الشعوب .. ضحية أطماع أشخاص..!!

بقلم: جمال أبو بيه
1/15/2017 5:40:13 PM
   

أما آن لنا أن نهدأ قليلاً.. ونجلس ونفكر فيما حولنا.. وأين نحن؟!.. أم سنظل علي حالنا؟! سؤال يواجهني كل فترة مما أوصلنا حال بلادنا لما فيه الآن؟!!
العراق ضاع وكل فرد منا يقول إن "محمد البرادعي" أضاعه.. وليبيا ضاعت عندما سمحت لقوات حلف الناتو ان يدكها.. وسوريا راحت.. وقد أعلن "جون كيري" وزير الخارجية الأمريكي أنه سمح لقوات داعش أن تفعل ما تشاء طالما ضد بشار الأسد.. واليمن تركناه "غنيمة" لهواة الحرب!!
بصراحة كل منا عليه أن يسأل نفسه هذا السؤال.. والمصيبة ان هناك من الشعب العراقي أو الليبي أو السوري أو اليمني من باع نفسه لهذا الشيطان الأعظم في العالم وقد كان يظن انه سيحكم.. ولكن للأسف وجد بين يديه "سرابا" ولم يحاول الشيطان ان يقدمه بل راح ليقتله حتي يقضي علي أي جيش يمكن أن يهب ويقف في وجه الصهاينة!!
الحمد لله أن مصر لم يجد الشيطان الأعظم فيها من يريد "الكرسي" سوي هذه الجماعة المختلة المسماة بالإخوان المسلمين.. والإسلام منها براء.. فأخذوا يقتلون فينا ولا يحاولون أن يضمونا إلي أجنحتهم.. لان أجنحتهم وبمنتهي الصراحة مليئة بالدم والخزي والعار.. وحسنا فعل الشعب المصري أن هب في وجوههم لانه يعلم ما يفكرون فيه وأنهم سيقودون مصر قرباناً لإسرائيل.. ولكن فاتهم أن المصريين صفاً واحداً أمام الأعداء في أي وقت.. ونسوا أن التاريخ يوحدهم ولا يفرقهم إلا من أمثال هؤلاء الذين حاولوا التمسح بالدين.. ولكن الشعب المصري أوقفهم عند حدهم.. ولم يجدوا سوي استعداء العالم ضد مصر التي صمدت وصبرت حتي ظهر الحق وبدأت الولايات المتحدة تقول عنهم أعداء.. ليري الشعب المصري الحرب عليهم ولم يعد هناك مكان في العالم يمكن أن يؤويهم..!!!

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 397        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012