اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الداخلية تؤكد رفع “درجة الإستعداد” قبل مؤتمر الشباب
رقم العدد
21999
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
مقالات رياضية   
 
علي فكرة!!
3 معارك رياضية.. والمستشار مرتضي ورفض "الاستهبال"!!

بقلم: جمال البدراوى
1/13/2017 2:29:59 PM
   

3 معارك رياضية كبري تشارك فيها مصر خلال الفترة القادمة أولهابطولة كأس الأمم الأفريقية والتي ستعيد البسمة العريضة مرة أخري لشفاه المصريين من خلال استعادة لقب أسياد أفريقيا الذي تحقق علي أيدي الجنرال الجوهري والمعلم حسن شحاتة 3 مرات متتالية ثم كأس العالم لكرة اليد في فرنسا وأمجاد أبنائنا الذين كانوا يوماً من العظماء وأخيراً منافسات كأس العالم العسكرية لكرة القدم بسلطنة عمان وبالطبع نحن معروفون بقوتنا العسكرية السابقة كأول العالم في كرة القدم وأصحاب الكأس 4 مرات علي يد البطل البورسعيدي الكابتن مدحت فقوسة.. واليوم ونحن علي أبواب هذا المعترك من هذه البطولات قادتني الصدفة للتحدث والاجتماع مع بعض القامات الرياضية والهامات المرتفعة المخلصة لمصر من أبنائها الإعلاميين والرياضيين ورؤساء الأندية ومنهم الإعلامي الكبير والمخضرم محسن نوح كبير مذيعي القناة الثانية والمهندس إسماعيل الجندي رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات M.E.C وأ.د. أبوالحجاج عبدالغني رئيس نادي الرواد بالعاشر من رمضان وأ.د سحر عبدالحق رئيس نادي النصر وجميعهم أجمعوا علي ضرورة تضافر كافة جهود المصريين والتفافهم حول منتخباتهم الرياضية المتنوعة من أجل تشجيع المنتخبات جميعاً بعيداً عن المصالح الشخصية والسبوبتجية التي تذهب بالرياضة المصرية للجحيم.. وسعدت كثيراً بالتجارب الرائدة التي تتبناها د. سحر في نادي النصر من تبني أفكار بناءة بعيدا عن الصندوق الفكري النمطي العقيم الذي تسير به الرياضة المصرية من الاهتمام بالحصول علي المراكز الأولي في رياضات ذوي الاحتياجات الخاصة وكيف حولت النادي لقلعة حقيقية لممارسة الرياضة لكل أفراد الأسرة تحت لواء أول سيدة تترأس ناد في مصر والعرب والشرق الأوسط بل تبذل محاولات لضم خدمات جهاز القوات المسلحة لتوفير السلع الأساسية لأعضاء النادي بأسعار مخفضة.. وينافسها في ذلك د. أبوالحجاج الذي أعاد هيكلة وبنية نادي الرواد بنحو 60 مليون جنيه بعيداً عن تلقيه أي دعم من الدولة ولو جنيه واحد في ظل تجاهل وزارة الشباب والرياضة والتي تدعم مركز شباب بـ 380 مليون جنيه في نفس الوقت وتنسي أكبر ناد في الشرقية حالياً.. وهذا ما جعلني أتذكر ثورة الإنشاءات التي قادها أيضاً المستشار مرتضي منصور داخل القلعة البيضاء بالاستعانة بأبناء النادي ورجاله وإطلاق أسماء رموزه علي كل ركن في النادي.. وكيف يكون ثائراً في وجه أي معوق أو متقهقر أو متهاون في تنفيذ قرار لصالح النادي حتي ولو كأن ابنه النائب أحمد مرتضي منصور فهكذا تكون الرياضة وهكذا تحتاج منتخباتنا ورياضتنا المصرية لمثل هذه العقول والقلوب المخلصة من أجل مصر.. وفعلاً علي رأي الكابتن حمامة نجم مصر والزمالك السابق في كرة القدم.. مرتضي عنده حق خاصة في كل ما يقوله في قصة "الاستهبال" قصدي الاستبدال الذي يرفضه والتي يقودها اتحاد الجبلاية حالياً مع بعض أعضاء مجلس العاملين لدي الأندية ويلعبون لصالحهم.. وعجبي!!

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 884        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012