اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
إحباط مخطط إخوانى.. لنشر الذعر بين المواطنين
رقم العدد
21879
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
محمد مجاهد
ليبرو
محمد مجاهد
إبراهيم كمال
أضواء كاشفة
إبراهيم كمال
 
الأولى   
 
خطاب الوداع.. الرئيس أوباما: أرفض التمييز ضد المسلمين الأمريكيين
11/1/2017 10:57:25 PM
المساء
   



اعتلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما المنصة في مدينة شيكاغو حيث ألقى خطاب الوداع أمام آلاف الأمريكيين قبل أن يغادر البيت الأبيض بعد عدة أيام.

وقال أوباما، ، “جئت لشيكاغو أول مرة، وبدأت بالعمل مع مجموعات الكنيسة والعمال وشاهدت قوة الإيمان والإنسان المكافح”.

وأضاف أن التغير يحدث “فقط عندما ينخرط الناس العاديون في العمل، ويجتمعون للتغيير”، وبعد فترتين رئاسيتين قال أوباما “ما زلت أؤمن بذلك”.

ونظر إلى جموع الحاضرين وخاطبهم “يا لها من فكرة جسورة منحها لنا الآباء المؤسسون للحرية والسعي وراء الحلم لتحقيق الهدف السامي”، لتتعالى صيحات الحاضرين طالبين منه البقاء في منصبه ليرد عليهم ” لا أستطيع”.

وقال أوباما إن “أي منظمة إرهابية لم تتمكن من مهاجمتنا في الأعوام الثمانية الماضية، ولن يستطيع أي شخص يهدد الولايات المتحدة أن يعيش بسلام”.

ووسط تصفيق حار، قال الرئيس الأمريكي “أرفض التمييز ضد المسلمين الأمريكيين”، مضيفا أنه “لا يمكن أن ننسحب من هذه المعركة العالمية من أجل توسيع الديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق المرأة، بغض النظر عن الجهد المبذول”، موضحا أن القتال ضد “التحامل والتحيز والشوفينية” هو نفس القتال ضد الديكتاتورية.

وتطرق أوباما إلى أن إدارته حققت إنجازات على صعيد محاربة الإرهاب، أهمها قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مشيرا إلى فخره كونه عمل قائدا عاما للقوات المسلحة.

وأكد الرئيس أن الولايات المتحدة باتت أفضل مما كانت عليه من قبل، وأن الديموقراطية لا تتطلب التجانس “بل الإحساس بالتضامن” بين أفراد الشعب، وأنها “لن تنجح إلا إذا شعر الناس أن أمامهم فرصا اقتصادية”.

وقال “الأغنياء يدفعون ضرائب أكثر، ومعدلات البطالة انخفضت أكثر من أي وقت مضى، ولو استطاع أحد أن يأتي بخطة تحسن الرعاية الصحية فأنا سأدعمها تماما”، مشيرا إلى أن ” التقدم الذي أحرزناه لا يكفي.. اقتصادنا لا يعمل بالطريقة المطلوبة، خاصة مع غياب المساواة”.

ونوه أوباما إلى أن العنصرية تشكل تهديدا آخر للديموقراطية في الولايات المتحدة، “فالعلاقة بين الأجناس المختلفة هي أفضل من أي وقت مضى، ونحن لم نصل للمكان الذي نريده، وكل واحد منا عليه مسؤولية”.

وجدد أوباما تعهده بتسليم السلطة بشكل سلس قدر الإمكان، “مثلما تعهد لي جورج بوش الابن قبل ذلك”.

يذكر أن الرئيس باراك أوباما يودع هذا الشهر الحياة السياسية في الولايات المتحدة بعد ولايتين في البيت الأبيض وفي سن 55 عاما.

واختار الرئيس الديموقراطي الذي سيسلم السلطة في 20 للجمهوري دونالد ترامب (70 عاما) مدينة شيكاغو لإلقاء الخطاب، حيث أنها المدينة التي شهدت انطلاقته السياسية.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 295        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012