اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مصيلحي: أزمة السكر تنتهي.. هذا الشهر
رقم العدد
21811
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل تتأثر العلاقات المصرية - الايطالية بمقتل الشاب الايطالى ريجينى؟
 اوافق بدرجة كبيرة
 اوافق جدا
 اوافق
 لا اوافق
 غير مهتم
   
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
ياسر الشقيرى
ضربة قلم
ياسر الشقيرى
 
المقالات   
 
نظرة للمستقبل
وحدتنا.. أقوي أسلحتنا!!

بقلم: جمال أبو بيه
11/1/2017 2:04:36 PM
   

كان لمداخلة الرئيس عبدالفتاح السيسي مع الإعلامي عمرو أديب علي قناة "أون" رد فعل واسع في كافة الأوساط.. لكنها كانت ذات صدي في الأوساط الإعلامية.. لأنه وبصراحة لا يجد الرئيس السيسي في وسائل الإعلام الحكومية من يشرح الحقائق للشعب.. ومن هنا فإننا نجده كل فترة يظهر في مداخلة ليقول للشعب الحقيقة!!
وبصراحة فإن الرئيس السيسي لا يعتمد علي وسيلة معينة حتي يصل للشعب ويريد أن يقول للشعب كله: أعرف ما تفكر فيه!!
وهذه النقطة تقود وسائل الإعلام "الحكومية" إلي الحقيقة "المرة" التي لا تكذب أبداً.. ودعونا نسأل ما الحكمة في ظهور الرئيس السيسي بنفسه ـ وفي مداخلة ـ مرة مع الإعلامي أسامة كمال في قناة القاهرة والناس وأخري مع عمرو أديب!!
ألا يسأل أحد من الإعلام الحكومي لماذا كل ذلك؟ وهل الإعلام "الحكومي" ليس له صدي أو مشاهدة؟!.. أم أن الرئيس بنفسه يستمع ويشاهد البرامج ويختار أو يقول للشعب ما يريد أن يقول؟!!
كلها أسئلة مشروعة.. ولكنني أسأل أين الإعلام الحكومي؟! وهل يفكر في جذب مشاهدين جدد أم ماذا؟! وهل "الروتين" الذي تغلغل داخل الإعلام الحكومي السبب؟!
التصور أن هذه أسئلة مشروعة يجب أن يفكر الإعلام الحكومي ويطور من أدائه ويعطي مساحة للمذيع أن يعبر عما داخله في حدود.. أو يعبر عما يجيش داخل صدور الشعب حتي يمكنه أن يساعد نفسه.. ويجيب عن هذه التساؤلات!!
المهم أن ردود الرئيس السيسي كانت حاسمة وكان يجب أن يستمع الشعب لمثلها كل فترة حتي يعي أننا نحارب حرباً ليس لرئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء وإنما حرب ضد الشعب كله ويجب عليه كما نقول دائماً أن يظل صفاً واحداً.. وصدقوني وحدتنا أقوي أسلحتنا في هذه الحرب!!!

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 212        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012