اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مصيلحي: أزمة السكر تنتهي.. هذا الشهر
رقم العدد
21811
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل تتأثر العلاقات المصرية - الايطالية بمقتل الشاب الايطالى ريجينى؟
 اوافق بدرجة كبيرة
 اوافق جدا
 اوافق
 لا اوافق
 غير مهتم
   
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
ياسر الشقيرى
ضربة قلم
ياسر الشقيرى
 
المقالات   
 
من الواقع
الحذر واليقظة توقف الإرهابيين عند حدهم

بقلم: محمد فودة
11/1/2017 2:05:56 PM
   

هذا قدرنا.. أن تعيش مصر في حالة حرب حقيقية مع الإرهاب الممول من دول معروفة بالأموال والسلاح.. ليست الفكرة الدينية والتكفيرية هي التي تدفع بعض شباب سيناء للانضمام إلي "داعش" أو تنظيم أنصار بيت المقدس بقدر ما هي نزوة شيطانية بعد أن وجدوا الأموال تتدفق في جيوبهم.
سيناء أرض صالحة لأن يختفي بين مزارعها وجبالها والمناطق التي يختبيء بها الإرهابيون.. يكمنون فيها حتي تواتيهم الفرصة للقيام بعملياتهم الإرهابية بقصد احباط روحنا المعنوية.. لكن المصريين لن ييأسوا وسيواصلون نضالهم للقضاء علي آخر معقل لهم في رفح والشيخ زويد وغيرهما.
مصر خصصت 41 كتيبة في سيناء و 25 ألف ضابط ومجند لمواجهة التكفيريين.. لكن هؤلاء لا يقفون في وجه الإرهاب وحدهم.. بل يساندهم ويشد من أزرهم جموع المصريين كافة.. ولن نيأس أبدا فلا توجد دولة في العالم بتاريخ مصر العريق وتماسك أبنائها يؤثر فيها الإرهاب.. شعبنا تعود علي مدي تاريخه علي الصمود.. والمعركة مع الإرهاب ـ كما قال الرئيس عبدالفتاح السيسي ـ ليست معركة الرئيس ولا الحكومة ولا الجيش والشرطة.. بل هي معركتنا كلنا.
الحادث الإرهابي الذي وقع يوم الاثنين الماضي في الساعات الأولي صباحا علي كمينين أمنيين في العريش واستمر 30 دقيقة ونفذه 20 إرهابيا وأدي إلي استشهاد وإصابة 31 من الشرطة والمدنيين واجهته قواتنا بشجاعة وقتلت 5 وأصابت 6 آخرين من الإرهابيين.
قالت وزارة الداخلية إن هؤلاء الإرهابيين اقتحموا كمين المطافيء بسيارة مفخخة بعد قصفه بـ "آر. بي. جي" وقال ضابط مفرقعات لصحيفة الأخبار إننا واجهنا الجناة من سطح منزل وأنزلنا بهم خسائر فادحة.
وقامت قواتنا بتفجير السيارة المفخخة وإبطال مفعول عدد من العبوات والأحزمة الناسفة وضبط كميات كبيرة من الأسلحة.. وصرح مصدر أمني مسئول بالداخلية بأن الوزير مجدي عبدالغفار قرر تشكيل فريق لكشف ملابسات هذا الاعتداء الإرهابي علي كمين المطافيء وكمين المساعيد قد بدأ العمل علي أرض الواقع مستهدفا جمع المعلومات حول عناصر الإرهاب.
ورغم هذه التضحيات التي يبذلها رجالنا في مقاومة الإرهاب إلا أننا مازلنا نحذر من غدر هؤلاء الإرهابيين ومن حيلهم وأساليبهم ونطالب قواتنا باليقظة وأن يكونوا مستعدين في أية لحظة لرد كيدهم إلي نحورهم.
كانت الفترة خلال الشهور الثلاثة الماضية قد شهدت تراجعا كبيرا في العمليات الإرهابية واستطعنا من خلال عمليات "حق الشهيد" أن نجعلهم يتوارون عن الأعين.
لكن الأموال التي تأتيهم من مصادر كلنا أصبحنا نعرفها بعيدا عن الناحية التكفيرية تشجعهم علي القيام بعملياتهم.. لكن قواتنا تقف لهم بالمرصاد.
قلنا وأكدنا أن نقطة دم واحدة تسيل من أحد جنودنا توقظ في قلوبنا عمليات الثأر منهم.. ولن يستطيعوا أبدا مهما تدفقت عليهم الأموال والأسلحة أن يحاربوا دولة مثل مصر بكيانها التاريخي وتماسك شعبها.
مرة ثانية وثالثة ورابعة نحذر قواتنا ونطالبهم باليقظة والحذر وأن يبادروا علي مدار 24 ساعة في اليوم بضرب أي سيارة تتجه إلي الكمائن.
"إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 247        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012