اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مصيلحي: أزمة السكر تنتهي.. هذا الشهر
رقم العدد
21811
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل تتأثر العلاقات المصرية - الايطالية بمقتل الشاب الايطالى ريجينى؟
 اوافق بدرجة كبيرة
 اوافق جدا
 اوافق
 لا اوافق
 غير مهتم
   
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
ياسر الشقيرى
ضربة قلم
ياسر الشقيرى
 
الفن   
 
زمان يا فن
"الكسار" .. من مواليد حي السيدة زينب بالقاهرة !
11/1/2017 12:59:06 PM
زكي مصطفي
   

يعتقد معظم من يشاهدون أفلامه الكوميدية التي تعرض بين الحين والآخر علي الشاشات الصغيرة في مصر وخارجها أن "علي الكسار" من أبناء النوبة وأسوان.. أو من مواليد الشقيقة السودان.. خاصة لتمتعه ببشرة سمراء.. ولذلك عرف بين أهل الفن والجمهور باسم "عثمان عبدالباسط.. بربري مصر الوحيد" وهي الشخصية التي اشتهر به الكسار في المسرح ثم نقلت عام 1935 الي السينما عن طريق المخرج "توجو مزراحي" حيث قام ببطولة ثمانية أفلام منها: بواب العمارة. خفير الدرك. الساعة 7. التلغراف. يوم المني. علي بابا والأربعين حرامي.
وتصوروا.. رغم هذا الكم من الأعمال الفنية والنجومية فإنه كان لا يجيد القراءة والكتابة مثل عشرات النجوم في تلك الفترة.. ولم يتعلم في مدارس.. وهو من مواليد عام 1887. في حي السيدة زينب بالقاهرة.. بدأ حياته الفنية في الموالد وهو طفل.. ثم انشأ فرقة مسرحية تحمل اسمه.. وشارك في غناء الاسكتشات والمواقف المسرحية التي أخرجها وقدمها علي المسرح وفي السينما.. وكان صاحب أسرع نكتة.
من المسرحيات التي مثلها: راحت عليك. الهلال. بنت فرعون. دولة الحظ.. وجميعها من ألحان الشيخ زكريا أحمد.. ومسرحية "كان زمان" ألحان كامل الخلعي.. وبلغ رصيده من المسرحيات - 350 مسرحية غنائية - وكانت نجمة فرقته "عقيلة راتب" ومطربها "حامد مرسي" أو - بلبل مصر - كما كانوا يسمونه.. ولشهرته وحب الجماهير له قامت محافظة القاهرة بعد رحيله في 16 يناير عام 1957 بإطلاق اسمه علي أحد شوارع وسط القاهرة بجوار حديقة الازبكية وصدرت عنه عدة دراسات وكتب من بينها كتاب من تأليف ابنه ماجد الكسار.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 292        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012