اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
بابا الفاتيكان: تحيا مصر
رقم العدد
21914
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
خالـــد العشري
اصل الحكاية
خالـــد العشري
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
إبراهيم كمال
أضواء كاشفة
إبراهيم كمال
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
الرياضة المصرية تنعي الحادث الإرهابي جوائز الكاف تنادي النجوم

بقلم: سمير عبدالعظيم
12/12/2016 2:36:12 PM
   

في واحد من أعز أيام المصريين والمسلمين علي وجه الخصوص بالاحتفال بذكري مولد بني الرحمة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ومحاولات إدخال البهجة والفرحة في نفوس الأسر يتنوع الاحتفال والاستمتاع بالإجازة.. رفض ذوات الشر وتمزيق نسيج المجتمع المصري ونشر الفرحة بين أطيافه وزعزعة الاستقرار داخل البلاد وبعد ضربه بشدة المسلمين يوم الجمعة الماضي بحادث الهرم الذي لم يسلم منه بعض ضباط الشرطة والمدنيين وتجاوز أحداثه الأليمة.
جاء بالأمس مرة أخري ببشاعته وغدره ليضرب مبني دينياً مقدساً كنيسة البطريسية بالعباسية بقنبلة غادرة أثناء صلاة السيدات المسيحيات ويشيع الرعب والألم في نفوس كل مصر بملايينها التي اقتربت من المائة مليون وبعدد من الضحايا والمصابين يقترب من المائة وخلف وراءه 23 شهيداً ليقتل بأفعاله النجسة فرحة واستقرار شعب يقول ربي الله.
وأمام ذلك عم الحزن المجتمع المصري وكان أول قرار رئاسي هو إعلان الحداد في كل أنحاء المعمورة والبلد الآمن لمدة ثلاثة أيام وتعددت نداءات التنديد بالعمل الخسيس والتحدي بأن كل تصرفات الطغاة لن تقف أمام عزم المصريين علي مواصلة الكفاح والنضال والجهاد للمحافظة علي هذا البلد ووحدة شعبه والتصدي لهؤلاء الجبناء.. وبالطبع كان لأسرة الرياضة المصرية بكل نسيجها وفروعها بالنعي لهذا الحادث الأليم بداية من وزارة الشباب واللجنة الأوليمبية والاتحادات الرياضية والأندية وعلي المستوي الشخصي جميع اللاعبين المصريين حتي الأجانب الذين يعيشون علي أرض مصر ويشربون من مياه نيلها وإعلان الحداد بارتداء الشارات السوداء أثناء التفاعلات الرياضية بالمباريات واللقاءات المتنوعة التي تدور علي أرض هذا الوطن الغالي والوقوف حداداً قبل انطلاق جميع اللقاءات.. والدعاء بالرحمة والمغفرة لكل شهداء الحادث الخسيس وألهم الصبر والسلوان لأهاليهم والدعاء بشفاء كل المصابين والذين كان أغلبهم من سيدات وأمهات مصر الفضليات وهن يصلين لله.
* ولأن مصر هي كبري الدول الأفريقية ومنارتها بتاريخها الرياضي المشرف فلم تخل المناسبات التي ينظمها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم من ترشيحات الفوز بجائزة القارة التي يقدمها الكاف كل عام والتي يمنح فيها اللقب للنادي واللاعب والحكم وحتي الجماهير في الاحتفالية الكبري التي تقام يوم 5 يناير القادم بمدينة أبوجا النيجيرية.
وفي ترشيحات هذا العام جاء نادي الزمالك علي رأس المرشحين للفوز باللقب بين مجموعة أخري من الأندية وذلك بعد بلوغه الدور النهائي لبطولة الأندية بعد غياب 14 عاماً رغم خسارته أمام صن داونز الجنوب أفريقي الذي دخل هو الآخر زمرة المرشحين وكذلك نادي مولودية بجاية الجزائري ومازيمبي الكونغولي وزيسكو يونايتد الزامبي الذي تأهل لنصف نهائي دوري الأبطال.
وبالنسبة للحكام دخل الحكم الدولي المصري جهاد جريشة في قائمة المرشحين للفوز بلقب الحكم الأول في جائزة أحسن ثلاثة حكام في القارة وهو ما أعرب عنه الحكم ذاته عن انتصاره للتحكيم المصري ووجوده بين كبار الأسرة التحكيمية وكذلك اختياره ضمن قائمة الحكام الذين يشاركون في إدارة مباريات بطولة الأمم التي تقام في الجابون في العام الجديد.
* أما بالنسبة للاعبين فقد سبق أن أعلن الاتحاد الأفريقي عن ترشيح نجم مصر الكبير محمد صلاح لاعب نادي روما الإيطالي ضمن مجموعة المؤهلين لنيل لقب أحسن لاعب في القارة.. لتكون المفاجأة الجديدة هي ترشيح اللاعب المصري الشاب رمضان صبحي لاعب ستوك سيتي الإنجليزي والأهلي لجائزة أفضل لاعب واعد في القارة السمراء لهذا العام ضمن ترشيحات الكاف لأفضل موهبة صاعدة في القارة.
ويواجه صبحي ثلاثة آخرين هم ليا يشاك الكونغولي لاعب مازيمبي ونابي كيتا الغيني لاعب لايزج الألماني والنيجير أتيبو أوجينكارو لاعب سمادي فيرنسي.
هذه هي مصر وشعبها العظيم الذي لن يستطيع أي غاصب أو باغي النيل منه.. وتحيا مصر.. ويحيا شعبها الصلد العظيم.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 585        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012