اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
ترحيب بموافقة البرلمان علي زيادة حد الإعفاء الضريبي للموظفين
رقم العدد
21813
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل تتأثر العلاقات المصرية - الايطالية بمقتل الشاب الايطالى ريجينى؟
 اوافق بدرجة كبيرة
 اوافق جدا
 اوافق
 لا اوافق
 غير مهتم
   
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
 
رياضة عالمية   
 
بلا حدود
الاستبدال بين الواقع والتعنت
5/12/2016 7:28:21 PM
سمير عبدالعظيم
   

الدور الأول لمسابقة الدوري العام ينتهي مع آخر ديسمبر الحالي بمباراة القمة بين القطبين الأهلي والزمالك يوم ..29 وخلال مباريات الدور الأول حتي الختام نهاية الشهر الحالي وكل العام تتعشم أندية المسابقة التخلص من المعاناة التي لقيتها فرقها طوال نصف مدة المسابقة بسبب النقص العددي للاعبين أغلبها أو الاصابات التي لم يجد لها بديلا انتظارا لما يسمي "الماركاتو" في يناير القادم بضم عناصر جديدة ليكمل بها كل فريق قائمته.. غير أن الواضح أن فتح باب القيد لن يشفع أو ينهي حالة المعاناة عند الجميع ولن يسمن أو يغني من جوع حيث أغلب القوائم شبه مكتملة ولا يبقي حاليا فيها إلا مكان أو اثنان علي الأكثر وهو عدد غير كاف لمواجهة سو ء النتائج التي حققتها اغلب الفرق في الدور الاول مما يهدد الجميع من تكرار نفس المواقف في الدور الثاني العنيف ولن تستطيع تحسين مراكزها في المسابقة.
لذا ظهرت عند الكثيرين خاصة اصحاب منطقة الوسط والمهددين بالهبوط ومعهم الباحثون عن القمة فكرة البحث عن مخرج لتلك المشاكل التي تهدد مسيرتهم ومن ثم صورة اللعبة كلها لتنعكس علي المنتخب فكان المطالبة بعودة الاستبدال الذي رأوا فيه طوق النجاة للعبة والفرق بضم وجوه جديدة لفرق من غير انديتها الاصلية ليقدموا صورة جديدة من الجهد والعرق في اماكنهم الجديدة لاثبات تواجدهم واحقيتهم بألقاب النجومية واظهار مواهبهم مع الفرق الجديدة واستمرار اللعب ووضعهم في التشكيلات الاساسية لفرقهم الجديدة والامثلة أمامنا كثيرة ا ستفادت منها كل الاندية من الاستغناء عن البعض واستقبال آخرين وبذلك تعود المستويات العالية بتغيير الوجوه والعتبات بفضل عمليات الاستبدال.
ثم والاهم ان اغلب فرق المسابقة والسواد الاعظم منها رجحوا فكرة عودة الاستبدال لما له من فوائد كثيرة ولأن هذه الزمرة الكبيرة من اندية المسابقة تؤيد هذا الاتجاه والتي تشكل رأيا قويا في الوسط الكروي نجد أن اتحاد الكرة بعيد تماما عن مطالب أغلب الاندية حتي أنه لم يناقش بصورة جدية فكرة الاستبدال في اجتماعاته التي كانت تلك الاندية طرفا فيها وبات مطالبا بضرورة اعادة الاستبدال الذي أيده رئيس اللجنة الفنية للاتحاد الدكتور محمود سعد والذي يحمل الرؤية الفنية الصادقة للعبة والتي تتمثل في الاندية وطلباتها المحقة فيها ويرون أن عودة هذا النظام سوف يحقق فوائد كثيرة للجميع واعتقد أن ذلك سوف يعيد الصورة الايجابية للجبلاية المطالب باعتدالها.
وانطلاقا من مبدأ الديمقراطية التي يعترف فيها برأي الاغلبية بصورة شفافة من الجميع خاصة من المعارضين وابرزهم المستشار مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك ليقف كعادته مع المطالبين بهذه الخطوة المهمة مثلما ما هو حادث من سياسته الناجحة مع ناديه فضلا عن كونه رئيس لجنة الاندية الذي يهمه مصلحة لجنته واعضائها خاصة وأن فريقه لن يتأثر بالسلب مطلقا من عودة الاستبدال حيث يضم أفضل عناصر اللعبة علي مستوي جميع الفرق وذاخر بالنجوم البارزة مما يمنحهم امكانية مواجهة أي فريق ينافسه علي خلاف باقي الفرق التي تبحث هي الاخري عن ايجاد مكان لها وتساهم في التنافس الشريف لتكون النتيجة النهائية هي استفادة اللعبة كلها بتواجد الزمالك.
كما انه علي اتحاد الكرة ان يثبت دوره الحقيقي بإصدار القرارات التي تملك التنفيذ ليشعر الجميع بالعدل والمساواة بدون أي تباطؤ أو تحيز لطرف دون الآخرين.


 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 127        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012