اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الرئيس السيسي : مصر تؤيد جهود إرساء الاستقرار بمنطقة حوض النيل
رقم العدد
21968
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
إيهاب شعبان
أهل الرياضة
إيهاب شعبان
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
انتبهوا من ديسمبر!

بقلم: سمير عبدالعظيم
3/12/2016 3:48:43 PM
   

منذ أجري اتحاد الكرة قرعة الدوري العام وأصدر جدول مبارياته ومن خلال قراءة متأنية للجدول كتبت في هذا المكان موضحاً عن نتائج الدور الأول حسب ما أسفرت عنه القرعة والمواجهات بين الفرق وما يجري عادة من محاولات الجميع حصد أكبر عدد من النقاط خلال المواجهات ولقاءات الدور الأول للمسابقة لتكون له عوناً في الدور الثاني العنيف حتي أطلقوا علي بداية المسابقة ان هذا الدور هو مسئولية اللاعبين وحالة لياقتهم البدنية واستعدادهم من خلال فترات الإعداد التي تسبق انطلاق المسابقة ليكون الدور الثاني هو مسئولية الأجهزة الفنية وخططها وجميع النواحي الفنية التي يعدها مدرب كل فريق إضافة إلي ما يستجد من اضافة لاعبين أو خروج البعض الآخر.
ولعل المتابع للقاءات منذ انطلاق المسابقة يتأكد له ما نبهت وأوضحت من النتائج والتي اتسمت بمنافسات عنيفة ونتائج منها عادية ومفاجئة كما ان الملاحظ هو ارتفاع مستوي بعض الفرق الصغيرة من خلال مواجهاتها مع الفرق الكبري والشهيرة وإحداث نتائج غير متوقعة سواء بالتعادل أو الفوز.. وقد حذرت بصورة واضحة من هذه النتائج السلبية خاصة بعد تعادل الأهلي مع كل من بتروجت والاتحاد السكندري وقد أكدت ان المباريات الخمس الأخيرة من الدور الأول سوف تشهد صراعات من أجل الثبات أو المحافظة علي موقف كل فريق في ظل تتابع المباريات كل 72 ساعة والمجهود البدني والذهني لجميع اللاعبين وهو ما سوف يشهده شهر ديسمبر الحالي من البداية حتي النهاية خاصة أهم مباريات الموسم بين القطبين الأهلي والزمالك يوم 29 ديسمبر في الأسبوع السابع عشر وهو الأخير للدور الأول.
ومن هنا ومع بداية الأسبوع الثالث عشر الذي بدأ منذ أمس فإن الأمور ستكون أكثر تعقيداً ومنافسة وشراسة خاصة أن أغلب المباريات تكون وكأنها النهاية المبكرة لطرفي كل المباريات نظراً لما أسفرت عنه القرعة من البداية.
أحاول أن أترجم هذا الكلام من خلال مواقف بعض فرق المقدمة التي تطمع كل منها في المنافسة علي القمة وحصد الدرع وكذلك البعض المهدد بالهبوط وأوضح لقاءات هذا الفرق مع منافسيها.
فالأهلي الأول يلعب مع كل من المقاصة وسموحة وإنبي والمصري والزمالك في حين يلعب المقاصة الثاني مع الأهلي والإنتاج والطلائع والتعدين والشرقية وسموحة الثالث يواجه الاتحاد والأهلي والإنتاج والطلائع والنصر للتعدين أما المصري الخامس فيواجه أسوان وبتروجت والاتحاد والأهلي خلاف المباريات الثلاث المؤجلة مع كل من الطلائع والإنتاج والشرقية وربما يدخل الاسماعيلي في دائرة المرشحين للقمة لو أصلح ذات بينه في الدور الثاني حيث يواجه وادي دجلة والداخلية وأسوان وبتروجت والاتحاد. هذه هي الفرق المنافسة علي القمة والمربع الذهبي للمسابقة.
أما المهددة بالهبوط خلاف أسوان 6 نقاط والتعدين 5 نقاط فيأتي أسماء الشرقية السادس عشر الذي يواجه الإنتاج وطلائع الجيش والتعدين وطنطا والمقاصة.. ثم طنطا الخامس عشر ويلعب مع المقاولون والتعدين ووادي دجلة والشرقية والداخلية وهي الأقرب للانضمام علي أصحاب المؤخرة ولا يعفي منهم إنبي 11 نقطة والإنتاج 12 نقطة والمقاولون 14 نقطة ويلزمهم مجهوداً كبيراً للحفاظ علي أماكنهم في المسابقة نظراً لإمكانياتهم الأفضل من ذويهم في المؤخرة.
ولعل ما يحدث يبعث بانذار شديد اللهجة لجميع الفرق سواء لمن يسعي للمنافسة علي القمة أو المربع الذهبي أو حتي الذي رضي بالوقوف علي السلم ولا مكان له في القمة ولا يخشي عليه من الهبوط أو المهددين بالهبوط أن يعلم ان للدور الثاني من المسابقة ظروف خاصة لن يرحم فيها أحد ولا مجال للمجاملة أو التهاون تحت شعار أنا وبعدي الطوفان.
مرة أخري انتبهوا من شتاء ديسمبر وطول لياليه.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 596        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012