اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
بشائر الخير .. إقامة مراكز صناعية وسياحية بمطروح
رقم العدد
22026
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
إبراهيم كمال
أضواء كاشفة
إبراهيم كمال
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
انطباعات .. وتعليقات كروية

بقلم: سمير عبدالعظيم
7/11/2016 3:27:27 PM
   

* عندما يقبل المستشار مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك استقالة مؤمن سليمان المدير الفني لناديه متحديًا أغلب أعضاء مجلس الإدارة حتي نجله النشيط أحمد مرتضي فإنه يثبت للجميع امتلاكه نظرات ثاقبة وبعيدة وأنه يطبق شعار "الثواب والعقاب" في أجلي معانيه أمام الامكانيات التي وفرها لفريق الكرة ومنح المدرب أكثر من فرصة أقواها بعد السماح له بالتواجد عقب ضياع بطولة كأس افريقيا للأندية مع استمرار سوء العروض لفريق يملك كل الإمكانيات الفنية والبشرية وحتي بعد أن حقق الفوز علي المصري إلا أن رئيس النادي أعلنها صريحة أنه لم يعجبه أو يرضيه أداء الفريق الذي تلقي الطعنات الواحدة أمام الأخري من الفريق البورسعيدي.
ليكون لرئيس الزمالك نظرة أبعد وهو يري صورة الدوري عن القادمين من الخلف والتي باتت تطمع في الكبار حتي كادت تخطف الأنظار والعقول وتتقدم الصفوف لتضيع هبة الكبار.. وكان القرار الصحيح جدًا بقبول استقالة مدرب مجتهد لم يستطع بعد أن يصل إلي قيادة فريق همه الأول الفوز مع العروض الجيدة أمام ما توفر أمامه من إمكانيات لا توجد في فرق أخري.. برافو.. مستشار مرتضي.. وحتي الباقون يدركون.
* "اعطني حظًا وارمني من برج القاهرة".. هكذا تري مدربا مجتهدا صاحب شخصية قيادية وأفكار واسعة لإدارة فريق مثل إنبي الذي مازال يترنح في الدوري بين الفوز والتعادل والهزيمة.. ألا وهو الكابتن علاء عبدالعال الذي جعل من فريق الداخلية في المواسم السابقة بعبعًا لكبار الدوري إلا أن قلة الخبرة والرعب من القطبين الذي مازال مستمرا عليه بعض فرق الدوري أفقده البطولة التي احتل مقدمتها لأسابيع كثيرة.. لكن دائمًا تبقي الوردة محتفظة برائحتها عند مدرب مثل عبدالعال.
وأذكر البدري أن الاستغناء أو التجاهل لبعض النجوم الكبار وأقصد بالذات عماد متعب أحد جواهر كرة القدم الباقية والعمل اما عن اعتزاله أو رحيله سوف يترك أثرا سلبيا كبيرا تكون عواقبه أكبر علي الفريق وعلي البدري أن يستعيد الذاكرة وهو الذي تخطي الخمسين عاما يوم رحل جمال عبدالحميد وحسام حسني والحضري عن الأهلي ضاعت بطولة الدوري إلي غريمه وصديقه اللدود بأقدام هؤلاء اللاعبين كما نجح الحضري في فوز مصر ببطولة افريقيا ولا تأمن عواقب رحيل متعب كما حدث حاليا مع أحمد الشيخ الذي أصبح هدافًا للدوري ونجم النجوم بعد أن لفظه الأهلي بحجة منحه الفرصة لكسب مزيد من الخبرات ليتضح أنها ليست كسب الخبرة فقط ولكنه فقدها وفشل بعض العاملين بالأهلي من البصيرة والنظرة البعيدة.

loading...
loading...
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 732        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012