اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
اتفاق مصري - كيني:
تحقيق أقصى استفادة من نهر النيل.. لكل دول الحوض
رقم العدد
21845
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل تتأثر العلاقات المصرية - الايطالية بمقتل الشاب الايطالى ريجينى؟
 اوافق بدرجة كبيرة
 اوافق جدا
 اوافق
 لا اوافق
 غير مهتم
   
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
على عبد الهادى
كورنر
على عبد الهادى
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
مقالات رياضية   
 
علي فكرة
امسك "مجرم" في أوليمبياد البرازيل للمعاقين!!

بقلم: جمال البدراوى
9/9/2016 3:30:04 PM
   

"فاقد الشيء لا يعطيه" فلابد من تعيين مسئولين بالاتحادات علي الأقل من نفس أصحاب الرياضة التي يديرونها فلا يصح أو يعقل أن نأتي بمدرب لكرة اليد رئيساً لاتحاد الملاكمة ولا بطل في الدراجات رئيساً لاتحاد التايكوندو ولا إنسان رياضي مهما كان بطلاً سابقاً ليدير رياضة المعاقين كما يحدث حتي الآن ولعل التجارب الفاشلة السابقة كلها تؤكد كلامي في العديد من الاتحادات وحالياً لا يصح أن يدير اتحاد المعاقين أو "اللجنة البارالمبية" مديرون أو مسئولون أسوياء لمجرد أنهم أصحاب أو معارف المسئولين وأصحاب السلطة في مصر خاصة أن الاعاقة بها درجات كثيرة ولعل التصنيف الذي يجهله بعض المسئولين بالبارالمبية أنفسهم وأتحدي أنهم يعرفون أنواعه بداية من د.حياة خطاب نفسها رئيسة الاتحاد مروراً باللواءات وغيرهم من أعضاء المجلس الذين يديرون اللعبة بكل صلف وصلابة بعيداً عن الروح الرياضية وروح الرحمة التي لابد من التعامل بها مع أصحاب الاعاقة خاصة أنهم أبطال من نوع خاص جداً وفريد للغاية هذا فضلاً عن وجود جميع المؤهلات والكفاءات من بين اخواننا وأبنائنا وأبطالنا المعاقين حركياً أفضل من المعاقين "نفسياً" وهو ما ثبت باليقين في الفضيحة التي حاول مسئولو اللجنة البارالمبية ورئيستها حياة خطاب والتي لا يصح أن تصدر منها أولاً لكونها "امرأة" وتعرف معني وقيمة خدش حياء أو انتهاك حرمة المرأة أو الفتاة بوجه عام وللاعبة بنت من بطلات منتخب الكرة الطائرة جلوس والذي تم تسريحه من أجل المصالح الانتخابية الافريقية لرئيسة البارالمبية وللتغطية علي فضيحة تحرش "مجرم" وليس هناك وصف أقل من ذلك ولا يصح قول إنه لاعب تحرش بزميلته في الطائرة أثناء عودتهم من الصين.
حالة الذعر والهلع مازلت أراها علي وجه اللعبة وهي تحكي لي وأيضاً من خلال سطور المحضر رقم 1960 لسنة 2016 بمدينة نصر ولكن للأسف تم مكافأة هذا المتحرش وسافر للمشاركة ضمن لاعبي منتخب الكرة الطائرة رجال في أوليمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل حالياً علي مرأي ومسمع من حياة وأخواتها بالاتحاد والذين غضوا البصر عن العديد من جرائمه ومنها سرقة "لايف جاكيت" بالطائرة وتم ضبطه بالمطار وأخيراً رفته من عمله بعد ثبوت اتهامه بالرشوة.. القضية أعلم أنها علي مكتب السيد الوزير خالد عبدالعزيز والسيد محمود الحلو المدير التنفيذي بالوزارة واللذان أثق فيهما ثقة عمياء في نصرة الحق وإعادة الحقوق لأصحابها ولابد من ترحيله من البرازيل فهذا لا يمثل مصر وأيضاً لابد من وضع المسئول المناسب في المكان المناسب وكفانا.. فضائح!!

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 525        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 50%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012