اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
إحباط مخطط إخوانى.. لنشر الذعر بين المواطنين
رقم العدد
21879
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
محمد مجاهد
ليبرو
محمد مجاهد
إبراهيم كمال
أضواء كاشفة
إبراهيم كمال
 
مقالات رياضية   
 
علي فكرة !!
"ارحمونا" من عدس "البرازيل"!!

بقلم: جمال البدراوى
8/19/2016 2:39:24 PM
   

تعودنا في مصر علي "سياسة جلد الذات".. بالذات من أقرب الأقربين لنا وتعودنا دائماً علي الهجوم علي كل ناجح فكما قال العالم المصري أحمد زويل رحمة الله عليه "إن الأوروبيين ليسوا أذكي منا ولكنهم يقفون ويدعمون الفاشل حتي ينجح أما نحن فنحارب الناجح حتي يفشل" وهذا القول ليس من فراغ بل من تجربة زويل الشخصية "طفش" من مصر بسبب ما واجهه من البعض ليحقق ما لم يحققه هؤلاء المرضي النفسيون وعندما وصلت عدد جوائزه العلمية لـ 31 جائزة تركوها وركزوا فقط علي جائزة وولف الإسرائيلية في الكيمياء لعام 1993 وهاجموه ولم يكرموه حتي أسوة بالعدو الصهيوني الذي عرف قدر العالم المصري.. أقول هذا لتجارب شخصية عشتها وأعيشها يومياً من هنا في البرازيل من حكايات يومية فنحن كأكبر بعثة مشاركة في تاريخ الدورات الأوليمبية في الأوليمبياد رقم 31 بريو دي جانيرو بالبرازيل بعثة تقف علي مرمي وهدف لجيوش وطوابير من المتربصين بكل ناجح يهاجمونه ويهدمونه ويقفون ضده وكأنهم أعداء للبلد فنحن هنا نقهر الظروف لكي نصل إلي المطعم لتناول وجبة داخل القرية الأوليمبية نستقل أتوبيساً لـ 3 محطات ذهاباً وإياباً ولكي نخرج خارج القرية تحذيرات أمنية مشددة من السطو المسلح أو القتل أو السرقة علي أقل تقدير والذي حدث بالفعل بمقتل 5 أشخاص مع الصحفيين الصينيين والهجوم بالنار علي أتوبيس الصحفيين المصريين وسرقة بالإكراه والتهديد بالقتل للسباحين الأمريكيين واللاعب الإنجليزي وأنا شخصياً تمت سرقة اللاب توب الخاص بي وأقول بإرسال رسائل الجريدة من خلال تليفوني المحمول بالصور والمادة.. هذا فضلاً عن الإقامة التي أشبه بالزنازين في السجون كل ما بها سرير ودولاب بلاستيك بغرفة يسكنها فردان.. داخل شقة مكونة من 5 غرف بحمام مشترك.. وأنتم تعرفون السلوكيات الجيدة للمصريين بالخارج حدث ولا حرج.. هذا هو لسان حال البعثة المصرية أبطال مطالبون بتحقيق إنجازات ومدربون وإداريون ورؤساء اتحادات معهم حتي رئيس البعثة نفسه م. هشام حطب موجود بغرفة من هذا النوع ويحضرني قول المهندس ياسر إدريس رئيس اتحاد السباحة بأنه يسكن في غرفة متر في متر ونصف لم يتم تغيير الملايات بها منذ وصوله حتي قام بنفسه بطلب ملايات من اللجنة المنظمة وقام بتغييرها وهو ما لم يقم به طوال حياته حتي في بيته.. والجميل والأطرف تشبيه النائب صلاح حسب الله الذي قال إنه صدم من هذا المكان وكيفية تحمله والوفد البرلماني من زملائه فوزي فتي أمين سر لجنة الشباب والرياضة والدكتور النائب محمود حسين وكيل لجنة الشباب والنائبة نجوي خلف إمام والنائبة مني الشبراوي.. وفعلاً صدق المثل الشعبي القائل.."اللي ما يعرفش يقول عدس".. ونلقاكم إن شاء الله بعد رحلة العودة التي ستستغرق أكثر من 35 ساعة ما بين طيران بين 4 دول وبين الترانزيت وفي الآخر لا كرامة لنبي في وطنه فكل هذا العناء لكي تكون مصر وسط كبار العالم ندعو لها ولاستقرارها بدعايات فاقت المليار دولار من خلال الموجودين بالبرازيل رغم الصعاب..فأرجو ممن يعلقون المشانق.. كما يقول المهندس حطب وهو لسان جميع أعضاء البعثة "ارحمونا".

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 762        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012