اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
الداخلية تؤكد رفع “درجة الإستعداد” قبل مؤتمر الشباب
رقم العدد
21999
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
مقالات رياضية   
 
علي فكرة !!
بيت الرياضة وقانونها !!

بقلم: جمال البدراوى
7/22/2016 8:59:53 AM
   

في زيارتي الأخيرة للجنة الأولمبية وجدت صور اللاعبين واللاعبات تزين واجهات المبني الهادئ بعد أن أصبحت بالفعل وليس القول بيت الرياضة المصرية وأصبح سكان هذا البيت يعرفون ما لهم وما عليهم من واجبات ومن حقوق لاعبين أو مدربين وإداريين أو رؤساء اتحادات بعد أن استطاع المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية الذي أعاد أهم مميزات هذا المبني وهو الهدوء والطمأنينة لكل أفراد العائلة بالتصالح مع نفسه ومع أهل بيته من رؤساء الاتحادات الأولمبية وأصبحت الأسرة الرياضية لها كبير تحتكم إليه وتلجأ إليه لحل المشاكل وبالطبع كأي كبير في العائلة يلجأ للثواب وللعقاب والدليل المؤتمر الصحفي الكبير الذي حضره وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبدالعزيز والذي أكد علي معني الأسرة الواحدة مع مسئولي اللجنة الأولمبية الذين اصطفوا إلي جانبه بالمنصة الرئيسية يتحدثون جميعا لغة واحدة هي حب الرياضة والبناء والحب وتحدث الجميع بداية من م.هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس البعثة المصرية ود.علاء جبر السكرتير العام واللواء جاسر رياض وم.شريف العريان عضوي المجلس والمدير التنفيذي للجنة الأولمبية الذي أوجد حالة فريدة من العلاقات الناجحة بذكائه الاجتماعي وهو المدير التنفيذي ممدوح الششتاوي الذي قام بجمع كل خيوط اللعبة في يديه بالرغم من حداثة عهده بالرياضة فلقد سبق الجميع واستطاع ان يستقطب كبار رجال المجتمع ورموزه من رجال أعمال ومستثمرين لكي يساعدوا في مهمة المجلس الحالي وكان نتاج ذلك علي سبيل المثال ملابس البعثة المصرية المشاركة في الأولمبياد مجانا والدعاية الكبري لأول مرة للاعبين الأولمبيين بالشوارع والميادين مجانا من خلال أحد كبار خبراء الإعلان في مصر وغيره وغيره عموما أتمني من كل قلبي التوفيق لهذه الأسرة الرياضية الناجحة قلبا وقالبا.
يعيش الآن 46 اتحادا رياضيا علي صفيح ساخن هذه الأيام بسبب عدم صدور قانون الرياضة حتي الآن وبسبب انتظار القرار النهائي من وزارة الشاب والرياضة التي من المنتظر اقامتها قبل 30 سبتمبر القادم طبقا للقانون رقم 77 لسنة 75 الذي تسير عليه الرياضة حتي الآن وان كان الحديث في الرياضة دائما ما يقودنا إلي سؤال وحيد لا تجد له اجابة وهي متي سيخرج القانون للنور؟ وهل هو من مصلحة الموجودين علي كرسي الحكم بالاتحادات والأندية؟.. ولقد ناقشت هذه الأمور مع أساتذة القانون وخبرائه في مصر وعلي سبيل المثال لا الحصر المستشار بسام عبدالكريم والمستشار محمد الدمرداش العقالي والأستاذ الدكتور أبوالحجاج عبدالغني والمستشار عمر جلال هريدي وجميعهم لهم تاريخ طويل مع القانون وأيضا بالتوازي مع الرياضة فهل تنتهي سطوة بعض محترفي الانتخابات علي الكراسي حاليا وهل سيضرب هؤلاء المثل والقدوة في خروج القانون للنور بالرغم من تهديده لمناصبهم وبند الـ8 سنوات؟.. بالمناسبة هناك رؤساء أندية ورؤساء اتحادات موجودون من 16 سنة تخيلوا وللأسف يشاركون بل ويظهرون علي الرأي العام أنهم أبرياء كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب.. عموما نحن منتظروووووون وأتمني ألا يطول الانتظار.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 780        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012