اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
بابا الفاتيكان: تحيا مصر
رقم العدد
21914
أرشيف المســـــاء
مقالات رياضية
خالـــد العشري
اصل الحكاية
خالـــد العشري
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
إبراهيم كمال
أضواء كاشفة
إبراهيم كمال
 
مقالات الرأي   
 
الدائرة من حق الشهداء
4/5/2015 4:42:14 PM
بقلم : ياسر الشقيرى
   

مركز الشهداء هو أحد مراكز محافظة المنوفية يمتاز بعراقته وآصالته حيث ترجع تسميته إلي العصر الإسلامي حين استشهد عدد من القادة والجنود في فتح المسلمين لمصر وتخليصها من حكم الرومان ، وكان علي رأس المجاهدين الذين استشهدوا سيدي محمد شبل ابن الفضل ابن العباس عم الرسول صلي الله عليه وسلم
يتكون مركز الشهداء من ٦ وحدات محلية تضم ٢٨ قرية ويبلغ عدد سكانها ٣٣٤.٩١٥ ألف نسمه وتعتبر الشريحة العمرية من سن ١٨ وحتي ٣٠ هي الأكبر تليها من ٣١ وحتي ٤٠ ويبلغ إجمالي من يحق لهم التصويت في الانتخابات ١٨٦ ألف نسمة
وتعاني معظم بل كل قري مركز الشهداء ال٢٨ من مشكلات لا حصر لها والتي ورثها هذا المركز عبر سنوات طويلة من الإهمال والتجاهل وعدم وجود صوت حقيقي يعبر عنهم ويدافع عن حقوقه ، بخلاف العدد الكبير جدا من الشباب ومتطلباتهم وطموحاتهم وتطلعاتهم للمستقبل .. هذا الشباب الذي شارك وساهم في ثورتي ٢٥ يناير و٣٠ يونيو وكان ولا يزال يحلم بمستقبل مشرق له ولوطنه . تلك الأحلام والأماني التي صدمتها اللجنة العليا للإنتخابات بإجهاض حق مركز الشهداء في أن يكون دائرة مستقلة في الإنتخابات البرلمانية القادمة وقامت بضمه علي مركز تلا لتصبح دائرة تلا ومقرها مركز شرطة تلا حيث عاش هذا المركز طوال تاريخه كدائرة مستقلة بمقعدين والمرة الوحيدة التي تم فيها الدمج مع مركز تلا كانت في الإنتخابات الأخيرة وأثبتت فشلها الذريع
وعاد هذا المركز ليسترد حقة في الإجراءات الأخيرة والتي تم الطعن عليها ليصبح دائرة مستقلة بمقعدين ولكن مع التعديل المزمع إعلانه إتفقت اللجنة العليا علي ضمه وهو ما أصاب أهالي مركز الشهداء بالإحباط خاصة أن مركز تلا أكبر من الشهداء من حيث التعداد والمساحة ومن الممكن أن يكون الأعضاء الثلاثة للدائرة من تلا ويصبح الشهداء بلا ممثل وبالتالي يضيع حق أهله في أن يكون لهم ممثل في البرلمان يعرض مشاكلهم ويطرح قضاياهم وافكارهم وأحلامهم وطموحات شبابهم ويشارك كممثل لهم في صياغة القوانين
لذا فانني كأحد ابناء مركز الشهداء أناشد المستشار أيمن عباس رئيس اللجنة العليا للإنتخابات إعادة مركز الشهداء كدائرة مستقلة من جديد بمقعدين أو علي الأقل بمقعد واحد حفاظا علي حق الالاف من آبنائه في أن يكون لهم من يمثلهم

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 4738        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 80%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012